العالم جبهة الفقراء - آخر عناوين جمعية مناهضة الصهيونية و العنصرية :: النسخة الکاملة http://mwfpress.com/ar/country-Jordan/NGO-Population-against-Zionism-and-Racism Mon, 25 Nov 2013 10:50:30 GMT http://mwfpress.com/skins/default/ar/{CURRENT_THEME}/ch01_newsfeed_logo.gif العالم جبهة الفقراء http://mwfpress.com/ 100 70 ar جميع الحقوق محفوظة للموقع و لا مانع من نشر الأخبار مع ذکر المصدر Mon, 25 Nov 2013 10:50:30 GMT جمعية مناهضة الصهيونية و العنصرية 60 الدعوة إلی مقاطعة مؤتمر مال وأعمال فلسطين ٢٠١٣ http://mwfpress.com/vdcexn8z.jh8zxibdbj.html الجبهة العالمية للمستضعفين - قالت لجنة حماية الوطن ومقاومة التطبيع النقابية إن مؤتمر مال وأعمال فلسطين ٢٠١٣ بعنوان «جذب المستتثمرين الفلسطينين المغتربين»، وذلك من ٥-٧ كانون الأول من هذا العام برعاية رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، ويهدف الى فتح ابواب التطبيع مع الدول العربية، وخصوصاً الخليج العربي عبر توريط رجال الأعمال الفلسطينيين في الشتات، والعرب عموماً، بمشاريع مشتركة مع الكيان الصهيوني تحت مسميات التعاون الأقليمي ودعم الاقتصاد الفلسطيني.وبحسب موقع صحيفة "السبیل" الأردنية، قالت اللجنة في بيان لها إن تلك المشاريع تؤدي في النهاية إلى دعم الكيان الصهيوني، وإطالة عمر الاحتلال. وطالبت اللجنة بمقاطعة المؤتمر، وعدم المشاركة فيه، وفي المقابل دعم الشعب الفلسطيني بشكل يكون الدعم لمصلحته، وتثبيت صموده على أرضه من خلال العديد من الوسائل المتاحة.وبينت اللجنة أن المؤتمر يهدف الى تسويق منطقة أريحا الصناعية مع العلم أن هذة المنطقة تم إنشاؤها بمنحة يابانية؛ حيث افتتحت هذا العام بحضور كل من: وزير الخارجية الياباني ووزير داخلية الاردن حسين المجالي ووزير التخطيط في السلطة الفلسطينية محمد أبو رمضان ووزير التعاون الإقليمي في دولة الكيان الصهيوني التي تهدف -حسب كلام الوزير الياباني- الى «خلق منطقة مزدهرة من خلال التعاون الإقليمي في وادي الأردن، ودعم جهود السلام في المنطقة». وتهدف أيضاً -كما نقله موقع الوكالة اليابانية للتعاون الدولي- الى «معالجة المحاصيل التي تزرع بكثرة في المنطقة، تتمحور حول أريحا والأغوار المحيطة بها، وتصديرها عبر الأردن إلى الدول المجاورة، أو شحنها داخل الأراضي الفلسطينية». وهنا هذا يشمل ايضا المحاصيل التي يزرعها العدو الصهيوني، أي إن هذه المنطقة هدفها التطبيع.كما أن جدول اعمال المؤتمر يشمل الصلاة في المسجد الأقصى، ورحلة عمل وغداء في القدس المحتلة. وهذا يتضمن بالضرورة أخذ موافقة أو تأشيرة من سلطات الاحتلال الصهيوني، وهذا ايضا تطبيع.ويتضمن المؤتمر زيارة الناصرة، ولقاء رجال اعمال فلسطينيين من الاراضي المحتلة ١٩٤٨، وهنا ايضا تطبيع؛ حيث إن الزيارة تتطلب تأشيرة، وهناك طرق أجدى لدعم أهلنا تحت الاحتلال الصهيوني.اضافة إلى أن جدول أعمال المؤتمر يتضمن خيار الدخول الى فلسطين المحتلة عبر مطار بن غورين الصهيوني، وهذا ايضا يتضمن الحصول على تأشيرة (فيزا) من سلطات الاحتلال الصهيوني، وهذا تطبيع. ]]> جمعية مناهضة الصهيونية و العنصرية Sat, 02 Nov 2013 11:19:39 GMT http://mwfpress.com/vdcexn8z.jh8zxibdbj.html