العالم جبهة الفقراء - آخر عناوين مناهضة الإسلام :: النسخة الکاملة http://mwfpress.com/ar/NGO_topic/anti-islamic Wed, 27 Mar 2019 07:33:59 GMT http://mwfpress.com/skins/default/ar/{CURRENT_THEME}/ch01_newsfeed_logo.gif العالم جبهة الفقراء http://mwfpress.com/ 100 70 ar جميع الحقوق محفوظة للموقع و لا مانع من نشر الأخبار مع ذکر المصدر Wed, 27 Mar 2019 07:33:59 GMT مناهضة الإسلام 60 عروسان في نيوزيلندا يتضامنان مع المسلمين بطريقة خاصة http://mwfpress.com/vdceof8v.jh8zvibdbj.html الجبهة العالمية للمستضعفين – العروسان «ريس وکيلي کامبل» أجلا حفل عرسهما تضامنا مع المسلمين.وجعل العروسان باقات الزهور أمام مسجد مدينة تاورانجا تضامنا مع المسلمين الذين قتلوا في الحادث الإرهابي يوم الجمعة.وقالت «ريس» العريسة إنا شعرنا بحزن مبالغ فيه لما سمعنا خبر الذين فقدوا حياتهم في هذا الحادث فلهذا رأينا من الأفضل أن نهدي باقات زهور حفلتنا لضحايا هذه الجريمة فوضعناها أمام مسجد مدينتنا. ]]> مناهضة الإسلام Tue, 19 Mar 2019 07:17:04 GMT http://mwfpress.com/vdceof8v.jh8zvibdbj.html مناهض للإسلام يحاکم في لندن بجهود نشطاء حقوق الإنسان http://mwfpress.com/vdcjaieo.uqevazf3fu.html الجبهة العالمية للمستضعفين – يتم اعتقال ومحاکمة الزعيم السابق لحزب «English Defence League» المتطرف والمناهض للإسلام باتهام تسجيل محکمة تعالج قضية عدة مسلمين واتهام إخلال الأمن العام.وکانت محکمة جرت في شهر مه عام ٢٠١٨ لمعالجة اتهام عدد من الباکستانيين المسلمين بالتحرش لبنات قاصرات بحيث قام رابنسون بتصويرها وبثها.وأدی هذا التصرف إلی ارتفاع موجة إسلاموفوبيا وازدياد احتجاجات علی المسلمين في إنجليز.يذکر أن النشطاء في إسکتلندا جمعوا عشرة آلاف يورو لنفقات محاکمة قانونية ضد رابنسون. ]]> مناهضة الإسلام Tue, 12 Mar 2019 20:29:41 GMT http://mwfpress.com/vdcjaieo.uqevazf3fu.html صحيفة إسبانية: "ميانمار" آخر منعطف في تطور الفصل العنصري http://mwfpress.com/vdciuyay.t1avw2csct.html الجبهة العالمية للمستضعفين - نشرت صحيفة "الكونفيدينسيال" الإسبانية تقريرا تحدثت فيه عن مسألة الفصل العنصري في آسيا، حيث وقع حظر دخول المسلمين في واحد وعشرين منطقة في ميانمار. وقالت الصحيفة، في تقريرها الذي ترجمته "عربي٢١"، إن التيار القومي الذي انتشر في جميع أنحاء البلاد يدعو السكان إلى الوقوف ضد العقيدة الإسلامية. وفي هذا السياق، قام البوذيون بحملة تنادي بحظر دخول المسلمين إلى حوالي واحد وعشرين منطقة في ميانمار وتقييد تحركاتهم وحقوقهم، وبالتالي، أصبحت مسألة إنشاء شعوب خالية من المسلمين تفترض تطورا جديدا في السياسات التمييزية في هذا البلد الآسيوي خاصة ضد أقلية الروهينغا، التي تتعرض للاضطهاد منذ عقود في المنطقة التي كانت تعرف سابقا باسم بورما.وبينت الصحيفة أن إعادة إثارة هذه المسألة تتزامن مع اندلاع أعمال عنف جديدة من منطقة راخين، الواقعة غرب ميانمار، حيث يتركز سكان الروهينغا. فوفقا للجيش البورمي، شهدت هذه المنطقة وفاة حوالي ٤٠٠ شخص في الأيام العشرة الأخيرة. في الأثناء، بينت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أن أكثر من ١٥٠ ألف شخص من مسلمي الروهينغا قد عبروا الحدود أيضا إلى بنغلاديش هربا من الاشتباكات الواقعة بين الميليشيات والجيش، وهي أرقام مثيرة للقلق.وتجدر الإشارة إلى أن التوتر العرقي على الحدود الفاصلة بين ميانمار وبنغلاديش قد ازداد منذ سنة ٢٠١٢، وذلك على إثر العثور على امرأة بوذية شابة ميتة، بدت عليها علامات عنف جنسي. آنذاك، اتهمت الشرطة ثلاثة رجال من الروهينغا باقتراف هذه الجريمة. في المقابل، أثار هذا الحادث مسألة اضطهاد هذه المجموعة الإثنية، إذ قامت الحكومة بفرض تدابير للفصل بين السكان البوذيين والمسلمين، وفتحت مخيمات لفائدة المسلمين المشردين في هذه المنطقة. وأفادت الصحيفة بأنه، رغم مرور خمس سنوات، لا يزال أكثر من ١٢٠ ألف شخص من الروهينغا يعيشون في مخيمات المشردين، في حين يعيش أولئك الذين في الخارج تحت قيود شديدة. وأمام الفصل العنصري الذي فرضته حكومة راخين لأسباب أمنية، تم توسيع المناطق الخالية من المسلمين بمبادرة من المجتمعات المحلية نفسها. والجدير بالذكر أن هذه الشعوب البوذية تربطها علاقات بطائفة قومية متطرفة ومتشددة دينيا تعرف "بحركة ٩٦٩" البوذية، التي انتشر صيتها في البلاد خلال السنوات الأخيرة، بقيادة الرهبان البوذيين الذين يدعون السكان إلى الوقوف ضد العقيدة الإسلامية. وأوردت الصحيفة أنه يبدو أن حظر المسلمين في القرى البوذية كان بدافع اعتقادهم بأن وجودهم في المنطقة من شأنه أن يساهم في إضعاف القوة البوذية. بناء على ذلك، عمل تقرير شبكة بورما لحقوق الإنسان على توثيق مظاهر مختلفة من الفصل العنصري، بدءا من فرض حظر كامل على دخول المسلمين، إلى أشكال أخرى أقل خطورة، مثل القيود المفروضة على أنشطتهم الاقتصادية. وفي سياق متصل، بلغت أشكال الاضطهاد مستويات أخرى، على غرار تدمير دور العبادة الإسلامية أو غلقها، فضلا عن حرمان المسلمين من أوراق الهوية وغيرها من الحقوق الأساسية، مثل التعليم أو الرعاية الصحية. وأشارت الصحيفة إلى أن النظرة العدوانية واضطهاد الروهينغا تعود جذورها إلى الحرب العالمية الثانية. لكن، تحولت هذه الظاهرة إلى إحدى سياسات الدولة في السبعينات في ظل دكتاتورية الجنرال ني وين، الذي أطلق منذ سنة ١٩٧٨ ما يسمى بعملية "الملك التنين" التي دفعت الآلاف من مسلمي الروهينغا إلى الهجرة إلى بنغلاديش.اقرأ أيضا: ميانمار تزرع الحدود مع بنغلادش بالألغام لمنع عودة الروهينغا وبينت الصحيفة أن موجة الهجمات ضد المسلمين قد اندلعت منذ سنة ٢٠١٢، على الرغم من الانفتاح السياسي الذي عاشته البلاد منذ سنة ٢٠١١، بعد خمسة عقود من الدكتاتورية العسكرية. وقد نددت منظمة حقوق الإنسان في العديد من المناسبات بتدمير قرى بأكملها من المسلمين التي تم توثيقها من خلال العديد من الصور، فضلا عن غيرها من الانتهاكات. ونوهت الصحيفة بأن وصول حزب أونغ سان سو تشي، زعيمة المقاومة ضد الديكتاتورية العسكرية في سنة ٢٠١٦، كان الأمل الأخير في تحسن وضع الروهينغا في البلاد. لكن جائزة نوبل للسلام التي حصلت عليها لم تكن عاملا في تهدئة الأوضاع، إذ زاد ذلك الأمر سوءا وتكثف قمع الجيش خلال ولايتها. ومن جهتها، نددت منظمة العفو الدولية بالانتهاكات واسعة النطاق والمنهجية لحقوق الإنسان، التي ارتكبتها قوات الأمن ضد الروهينغا منذ تشرين الأول/ أكتوبر ٢٠١٦، التي استهدفت عمدا السكان المحليين، بغض النظر عن صلتهم بالمسلحين. وفي الختام، ذكرت الصحيفة أن مالالا يوسفزاي، الحائزة على جائزة نوبل للسلام، قد أطلقت رسالة استفزازية الثلاثاء الفارط للزعيمة البورمية قائلة فيها إنها "خلال السنوات الماضية نددت مرارا بهذه المعاملة المأساوية والمخزية، ولازلت في انتظار زميلتها في جائزة نوبل أن تفعل الشيء نفسه. فالعالم ومسلمو الروهينغا ينتظرون أيضا". ]]> مناهضة الإسلام Thu, 07 Sep 2017 19:25:22 GMT http://mwfpress.com/vdciuyay.t1avw2csct.html منظمة حقوقية تنتقد اضطهاد حكومة طاجيكستان للمواطنين المسلمين http://mwfpress.com/vdcdsk05.yt0jn6242y.html الجبهة العالمية للمستضعفين – انتقدت منظمة "حقوق الإنسان وحركة العدالة" التركية (مستقلة) ممارسات حكومة طاجيكستان غير العادلة تجاه معتقدات وقيم مواطنيها المسلمين، بحسب موقع "المسلم".جاء ذلك في بيان صادر عن المنظمة، التي تتخذ من مدينة إسطنبول التركية مركزاً لها، أوضحت فيه أن السياسات القمعية للحكومة الطاجيكية في الفترة الأخيرة قيّدت حرية الاعتقاد والدين للمسلمين في البلاد.وأشار البيان إلى فرض السلطات الطاجيكية قيوداً تحول دون ممارسة حرية الدين والاعتقاد مثل منع الحجاب في الأماكن الحكومية، وإغلاق المحلات التي تبيع ملابس إسلامية، ومنع الرجال من إطلاق لحاهم وإجبارهم على حلقها، وفرض قيود على الراغبين في أداء مناسك الحج.وأعربت المنظمة، في بيانها، عن رفضها لـ"تحويل المساجد في مراكز المدن إلى مطاعم ومستودعات للأدوية والأقمشة".واعتبرت أن الشعب الطاجيكي يتعرض لذات الممارسات التي تعرض لها في الفترة الشيوعية.ودعا بيان المنظمة جميع الدول التي تربطها علاقات تعاون وثيقة مع طاجيكستان، ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، ومنظمة التعاون الإسلامي، والمنظمات الدولية، إلى وضع حد للانتهاكات التعسفية في طاجيكستان. ]]> مناهضة الإسلام Sun, 20 Aug 2017 07:00:08 GMT http://mwfpress.com/vdcdsk05.yt0jn6242y.html تزايد كبير بالحوادث المناهضة للمسلمين بأميركا http://mwfpress.com/vdcd9z05.yt0jf6242y.html الجبهة العالمية للمستضعفين - السوسنة - قالت بعض التقارير الإعلامية، إن الحوادث المناهضة للمسلمين زادت أكثر من ٥٠ في المئة في الولايات المتحدة من ٢٠١٥ إلى ٢٠١٦.وتقول الإدارة الأميركية إنه رغم معارضتها الشديدة للتشدد، إلا إنه لا مشكلة لديها مع الدين الإسلامي. ويأتي ذلك بعد أن قالت الشرطة الأميركية إن رجلين تعرضا للطعن حتى الموت في مدينة بورتلاند بولاية أوريغون الجمعة، عندما حاولا منع المهاجم من مضايقة امرأتين مسلمتين. وقع الحادث على متن قطار قبل ساعات من بدء شهر رمضان. وذكرت إدارة شرطة بورتلاند في بيان أن الهجوم وقع عصر الجمعة عندما بدأ رجل يصرخ بإهانات عرقية ودينية موجهة لامرأتين مسلمتين على متن قطار في محطة هوليوود ترانزيت. وتعرض ثلاثة رجال تدخلوا في الأمر للطعن وفارق اثنان منهم الحياة. ]]> مناهضة الإسلام Sun, 28 May 2017 16:33:34 GMT http://mwfpress.com/vdcd9z05.yt0jf6242y.html سريلانكا: المسلمون يرفعون الشكوى ضد راهب بوذي متطرف http://mwfpress.com/vdcceoqm.2bqmi8aca2.html الجبهة العالمية للمستضعفين - تقدم يوم أمس الأول الموافق لـ ١٨/ ٥/ ٢٠١٧م كل من وزير مجالس البلديات "فيزر مصطفى"، ووزير التجارة والصناعة "رشاد بديع الدين"، وزعيم تحالف الوحدة الوطنية "آزاد سالي"، والنائب "إس. إم. ماريكار" برفع الشكوى لدى المفتش العام للشرطة "بوجيتا جاياسوندارا" ضد الراهب البوذي المتطرف "كالابودي أتي نجاناسارا" أمين عام جماعة "بودوبالاسينا" (BBS) البوذية المتشددة. وطالب القادة المسلمون المفتش العام للشرطة باتخاذ إجراءات قانونية لازمة ضد الراهب البوذي المتطرف بسبب تصريحاته المستمرة والمعادية للإسلام والمسلمين والتي تهدف إلى الإضرار بسمعة دينهم ونبيهم والقرآن الكريم، مشيرين إلى أن هذا أزعج المواطنين المسلمين بشدة. ومن جهة أخرى، اجتمع عدد من الوزراء والسياسيين المسلمين اليوم الموافق ١٩/ ٥/ ٢٠١٧م لبحث آلية مشتركة لحل التحديات التي يواجهها المسلمون من قبل البوذيين العنصريين في البلاد. وقد شارك في هذا الاجتماع وزير التنمية الحضرية وإمدادات المياه والصرف الصحي "رؤوف حكيم"، ووزير مجالس البلديات "فيزر مصطفى"، ووزير الشؤون الإسلامية وخدمات البريد "عبد الحليم"، ووزير الدولة لإعادة التأهيل وإعادة التوطين "إم. إل. إي. إم. حزب الله" وغيرهم. كما قامت بعض المنظمات المدنية المسلمة برفع شكوى لدى مكتب السيدة "ريتا إيزاك" المقررة الخاصة المعنية بقضايا الأقليات، مطالبين إياها بالضغط على الجهات المعنية لإنفاذ القانون والنظام في الدولة على اتخاذ تدابير فورية لوقف الممارسات العنصرية والكراهية الدينية المتصاعدة ضد المسلمين في البلاد.ومن جانبها حثت جمعية علماء سريلانكا المسلمين على كثرة التضرع إلى الله تعالى بالدعاء والقنوت لكشف الضر عنهم.والجدير بالذكر أن تصريحات الراهب البوذي المتطرف "نجاناسارا" في السنوات القليلة الماضية والتي استخدم فيها كلمات السب والشتم والتنقيص والازدراء والتحريض دفعت البوذيين إلى القيام بممارسات عنصرية واستخدام العنف ضد المسلمين، والاعتداء على مساجدهم ومحلاتهم التجارية، ونهب ممتلكاتهم. ]]> مناهضة الإسلام Sat, 20 May 2017 16:29:49 GMT http://mwfpress.com/vdcceoqm.2bqmi8aca2.html ظاهرة "الإسلاموفوبيا".. هل تحولت إلى عداء للإسلام؟ http://mwfpress.com/vdcfmcde.w6de1aikiw.html الجبهة العالمية للمستضعفين - أعلن رئيس الشؤون الدينية التركية، محمد غورماز، الأحد الماضي، عن تبني رئاسة الشؤون الدينية التركية لإستراتيجية جديدة لمكافحة ظاهرة "الإسلاموفوبيا". وأوضح غورماز في تصريحات صحفية أن الإستراتيجية المشتركة تأخذ منحيين أولهما عقد "لقاءات مع المسلمين القاطنين في أوروبا"، وثانيهما "عقد لقاءات مع مجتمعات غير مسلمة، لبحث سبل درء خطر وقوع عالمنا في براثن هذه المصيبة ومآلاتها" على حد قوله. ولفت غورماز إلى تطورين هامين متعلقين بظاهرة "الإسلاموفوبيا"، "أولهما خروجها من سياق الفوبيا إلى عداء وكراهية، وانتشارها ضمن فئات المجتمع وخروجها عن منصات الإعلام والسياسة". ووفقا لرئيس قسم الشرق الأوسط في وقف المعارف التركية، جلال الدين دوران فإن تركيا تسعى عبر الرئاسة الدينية التركية لإظهار الإسلام بصورته المشرقة، بعيدا عما علق به من تصورات وممارسات حملت الآخرين على كراهيته والنفور منه.وأكدّ دوران لـ"عربي٢١" أن تركيا تريد أن تثبت للعالم أنها لا علاقة لها بالتنظيمات الإسلامية المتشددة، كتنظيم الدولة، وتنظيم القاعدة، وفي الوقت نفسه توضيح أن هذه التنظيمات لا تمثل الإسلام.وذكر دوران أن تركيا دائما ما تدعو الأقليات المسلمة في الدول الأوروبية، إلى إدراك حساسية المرحلة الحالية، والابتعاد عن الوقوع في أية أخطاء يمكن أن تحسب على الإسلام، فتسيء إليه وتشوه صورته في المجتمعات الغربية.وتحدث دوران عن خطط وتوجهات وقف المعارف التركي (مؤسسة رسمية)، الرامية إلى تأسيس مدارس تعليمية، ومؤسسات ثقافية في أوروبا، ودول البلقان وإفريقيا وغيرها لنشر الوعي الإسلامي الصحيح في تلك الدول.من جهته أرجع الناشط الإسلامي المقيم في كندا، محمد أبو رياش أسباب ظاهرة "الإسلاموفوبيا" إلى "استحضار العداء التاريخي الموروث للإسلام وخوفهم من تناميه وانتشاره"، مشيرا إلى "وجود أسباب أخرى بالطبع". ولفت أبو رياش إلى أن الصورة النمطية السيئة عن الإسلام والمسلمين، والتي صنعتها كتابات المستشرقين هي التي تحمل على التخوف من الإسلام والمسلمين.وأكدّ أبو رياش أن التنظيمات الإسلامية المتشددة، التي تتبنى أيدلوجية عولمة الجهاد، وتمارس العنف هنا وهناك، أججت ظاهرة الإسلاموفوبيا من جديد في المجتمعات الغربية، ووضعت المسلمين في موضع الشبهة. وجوابا عن سؤال "عربي٢١": هل نجحت الدعاية الموجهة لظاهرة الإسلاموفوبيا إلى تحويلها لحالة عداء وكراهية للإسلام؟ أجاب أبو رياش بقوله: "إلى حد ما أستطيع القول بأن القائمين على إفشاء تلك الظاهرة نجحوا في إيجاد حالة وكراهية للإسلام".وأضاف "لكنها فيما أرى لم ترتق إلى مستوى السلوك العام في المجتمعات الأوروبية، وإنما بقيت محصورة في دوائر محدودة، معظمها من النخب السياسية والاجتماعية والاقتصادية".لكن كيف يمكن مواجهة تلك الظاهرة؟ وماذا بوسع الجاليات المسلمة في الدول الغربية فعله لمكافحتها والتقليل من آثارها؟ أجاب أبو رياش بأن الأمر يتطلب نفسا طويلا، وصبرا جميلا، والدفاع عن الإسلام بإظهار صورته المشرقة، بكافة الوسائل والسبل الممكنة والمتاحة.وركز أبو رياش على أهمية السلوك الإسلامي الجميل والنظيف، الذي يحمل في طياته حسن النية، وعدم سوء الظن بالآخر، ويرسم صورة عملية جميلة عن الإسلام والمسلمين.ونبه الناشط الإسلامي المقيم في كندا، إلى أهمية أخذ بالتدابير اللازمة لسحب كل الذرائع التي يستخدمها "الإسلاموفوبيون" في سعيهم المتواصل لإثارة الشرائح المجتمعية المختلفة ضد الإسلام والمسلمين.في السياق ذاته قال الداعية الإسلامي في السويد، فكري المسكاوي إنه من خلال إقامته الطويلة في الغرب، وبحكم تجربته الشخصية، يمكنه ذكر عدة أسباب لتلك الظاهرة.فأول تلك الأسباب وفقا للمسكاوي "حيوية الإسلام الذاتية، وازدياد انتشاره في الغرب سواء في أوساط أبناء المسلمين المولودين في الغرب أو المسلمين الجدد الذين يدخلون في الإسلام، في الوقت الذي يرى فيه الغربيون انحسار النصرانية، وضعف قناعات الناس بها". ورأى المسكاوي أن "التراث التاريخي في الصراع بين الغرب والمسلمين" له دور كبير في صناعة تلك الظاهرة، "لأن الغربيين حينما يرون انتشار الإسلام في بلادهم، فإنهم يخافون من المد الإسلامي الذي يعيد للمسلمين قوتهم التي عرفوا أثرها في تاريخهم".وركز المسكاوي في حديثه لـ"عربي٢١" على الدور السيئ الذي يلعبه الإعلام، بحرصه الشديد على استثمار كل حدث للتعريض بالمسلمين، ووصفهم بالعنف والراديكالية". وذكر الداعية الفلسطيني المقيم في السويد منذ ١٧ سنة، أن الأجندات والعلاقات السياسية، التي تلعب فيها اللوبيات دورا كبيرا حاضرة بقوة في صناعة تلك الظاهرة. واعتبر المسكاوي توجهات وتصريحات بعض المسلمين سواء المقيمين في الغرب، أو في بلاد المسلمين، التي تدعو للانتقام من الغرب، كردة فعل على سياسات دوله الخارجية، من أسباب تنامي ظاهرة "الإسلاموفوبيا" في الدول الأوروبية.وتحدث المسكاوي عن آثار تلك الظاهرة "في التضييق على المؤسسات الإسلامية بقرارات حكومية متغيرة، وغير ثابتة تسعى إلى الحد بالقانون من سلطة الدين وأحكامه، وكذلك بالهجمات الإعلامية المتواصلة على الإسلام والمؤسسات الإسلامية التعليمية منها والدينية".أما عن مكافحة تلك الظاهرة والتصدي لها بجدية، فاقترح المسكاوي "إيجاد إعلام مواز في الغرب يخاطب الغربيين لتوضيح تعاليم الإسلام لهم، وبيان طبيعة الوجود الإسلامي في الغرب وأهدافه الحقيقية". وشدد الداعية المسكاوي على أهمية "وضوح الخطاب الإسلامي في الدول الغربية، وأن لا يكون بوجهين"، داعيا القائمين على المؤسسات الدعوية الإسلامية إلى الاضطلاع بمسؤولياتهم بما يمليه عليهم واجبهم الديني، حتى لا يفقد أبناء المسلمين الذين ولدوا في الغرب ثقتهم بهم، ما يجعلهم لقمة سائغة لجماعات الغلو والتطرف" على حد قوله.يشار في هذا السياق إلى أن مظاهر تنامي ظاهرة الإسلاموفوبيا في الدول الأوروبية، بدت واضحة في توسع دوائر اليمين المتطرف، وما يطلقه زعماء ذلك التيار من تصريحات عدائية وعنصرية ضد الإسلام والمسلمين في أوروبا. ]]> مناهضة الإسلام Tue, 16 May 2017 20:43:58 GMT http://mwfpress.com/vdcfmcde.w6de1aikiw.html إسكتلندا: حملة تحت شعار "مدينة خالية من الإسلاموفوبيا" http://mwfpress.com/vdcb5wbz.rhbz0pukur.html الجبهة العالمية للمستضعفين - أطلقت بلدية مدينة إدنبرة، عاصمة إسكتلندا، حملة دعائية لمواجهة ظاهرة "الإسلاموفوبيا"، من خلال تعليق لافتات كبيرة في الشوارع الرئيسة في المدينة، تحمل شعار "مدينة خالية من الإسلاموفوبيا".وتشتمل الحملة على عدة مراحل، بدأت بالإعلان الترويجي عن الحملة في الشوارع والأماكن العامّة، ثم دعوة مؤسّسات المجتمع المدني لتقديم مقترحات مشاريع لمكافحة "الإسلاموفوبيا"، وأخيراً، إتاحة الفرصة للسكان المحليين للتّصويت على هذه المشروعات، لتقوم البلدية والشرطة المحليّة بتمويل هذه المشاريع مالياً.وقد أسفرت عملية التصويت الإلكتروني عن فوز ١٣ مشروعاً. وتعدّ هذه المشاريع نموذجاً في التسامح والتكافل الاجتماعي، والتضامن في مواجهة المشكلات، التي تتعرّض لها فئة من المجتمع، بناءً على لونها أو معتقدها أو ممارساتها الدينية، وخاصزصاً أن المشروعات تحظى بإشراف المسلمين والسيخ والهندوس.وقد كان لافتاً مشاركة المجتمع الإسكتلندي في التصويت على المشاريع المطروحة والاختيار من بينها، والتعاطي بإيجابية وفعالية مع المشروع، الذي تشرف عليه بلدية مدينة إدنبرة والشرطة المحلية، وهو ما يعكس حجم الوعي لدى الشّعب الإسكتلندي بخطورة انتشار "الإسلاموفوبيا"، وتأثيرها في المسلمين بشكل خاص، وأصحاب الأديان بشكل عام.ويأمل مراقبون أن تكون التجربة أنموذجاً لكل البلديات والهيئات الفاعلة في المجتمع الغربي في مواجهة ما يسمى بالإسلاموفوبيا. ]]> مناهضة الإسلام Tue, 16 May 2017 19:25:29 GMT http://mwfpress.com/vdcb5wbz.rhbz0pukur.html "مرحباً أنا مسلم".. فعالية لمحاربة الإسلاموفوبيا بأستراليا http://mwfpress.com/vdcfeede.w6devaikiw.html الجبهة العالمية للمستضعفين - نظمت الجالية التركية المقيمة في مدينتي ملبورن وسيدني بأستراليا، يوم السبت، ٢٩ أبريل/نيسان ٢٠١٧ فعالية تحت اسم “مرحباً أنا مسلم”، لمحاربة ظاهرة الإسلاموفوبيا في البلاد، والتعريف بالدين الإسلامي.ووزع القائمون منشورات تتضمن معلومات عن الإسلام في إطار الفعالية التي نظمتها جمعية “الجماعة الإسلامية الأسترالية” (منظمة مجتمع مدني تركي).كما وزع القائمون على الفعالية التي نُظمت في عدة شوارع مزدحمة ضمن المدينتين، ٣٥٠٠ وردة على المارة.وفي حديثه، قال مسؤول الاتصال في الجمعية يوسف أوزدان، أنهم تلقوا ردود أفعال إيجابية من الناس حول الفعالية.ولفت إلى تنظيم فعاليات مشابهة في ١٣ دولة، وأرجع سبب تنظيمها إلى القضاء على الأحكام المسبقة تجاه الدين الإسلامي في أستراليا، ومحاربة الإسلاموفوبيا.وأضاف أوزدان: “هدفنا كسر الأحكام المسبقة تجاه الإسلام وتوزيع الورود بوجه بشوش، والإجابة على أسئلة حول الإسلام، وتوفير معلومات مباشرة عنه بدلاً من تلقيها من وسائل الإعلام”.من جانبها أعربت الأسترالية غايل همفريز، عن سعادتها من هذه الخطوة قائلة: “أعتقد أنها فكرة جيدة، لأنها تتيح الفرصة لتوزيع الورود والتحدث مع الناس، وشرح الدين بشكل صحيح على نقيض ما نسمعه في الأخبار. ]]> مناهضة الإسلام Wed, 03 May 2017 18:15:59 GMT http://mwfpress.com/vdcfeede.w6devaikiw.html التصميم... حظر بورکينو الإسلامية http://mwfpress.com/vglf1mde.w6dvxw,ikyiaw.p.html اضغطوا علی الصورة الکبيرة من أجل مشاهدتها بالحجم الأصلياضغطوا علی الصورة الکبيرة من أجل مشاهدتها بالحجم الأصلي ]]> مناهضة الإسلام Mon, 05 Sep 2016 07:37:57 GMT http://mwfpress.com/vglf1mde.w6dvxw,ikyiaw.p.html