الاستاذ خالد الأزبط في حوار خاص معنا

سكان القطاع بين التهديدات الصهيونية واستمرارية احتضان المقاومة

جرحي غزة بين مرار الالم ومعابرالموت

بالصور... ملعب کرة القدم اليمني عرضة للقصف السعودي

التصميم... خدمات آل‌سعود للعالم الإسلامي

اليمانيون يقدمون قوافل غذائية للجيش بمناسبة عيد الأضحی

التصميم... مولود 11 سبتمر

استشهاد وجرح أکثر منطقه ١٠٠ يماني خلال يوم واحد

نهاية تضحية معاق حربي عراقي لمواجهة داعش

صور مؤلمة من سوء تغذية طفلة يمانية

بالصور... مظاهرات "آل سعود شجرة ملعونة" في البحرين

العراق: قتلى وجرحى بانفجارين شرقي بغداد

اتفاق روسي اميركي على بدء الهدنة في سوريا مع عيد الاضحى

فلسطين: استشهاد شاب برصاص الاحتلال شرق البريج

الشيخ كريمة : فتوى من الأزهر “قتلى ما يسمى بالتحالف العربي في اليمن بغاة و في النار”

تظاهرة في قم المقدّسة تضامنًا مع الشعب البحرينيّ ودفاعًا عن «الشيخ عيسى قاسم»

بعد الكنغرس …مجلس النوّاب الأمريكي يمرّر مشروع قانون يسمح بمقاضاة السعودية لضلوعها في هجمات ۱۱ سبتمبر

45 منظمة أمريکية تدعو للمقاطعة العسکرية ضد السعودية

التصميم... الشجرة الملعونة السعودية تقتل الحجاج

التصميم... الصمت تجاه حادث تدافع منی

Wednesday 7 September 2016 - 13:49
رمز الوثيقة: 76411
داخلية أرشيف أخبار صفحة ليبيا
حفتر: لا يوجد غطاء قانوني للضربات الأميركية في سرت ليبيا
حفتر: لا يوجد غطاء قانوني للضربات الأميركية في سرت ليبيا
الجبهة العالمية للمستضعفين – اعتبر القائد العام للجيش الوطني الليبي الفريق أول ركن خليفة حفتر أن الضربات الأميركية ضد مواقع تنظيم «داعش» في مدينة سرت لا يوجد لها غطاء قانوني، مشيرًا إلى أن حكومة الوفاق الوطني لا تملك الشرعية وطلبها المساعدة من الولايات المتحدة في هذا الشأن «إجراء شكلي لا قيمة له».

وقال حفتر، في حواره مع وكالة «سبوتنيك» الروسية الذي نشره أمس الأول الاثنين، في رده على سؤال يتعلق بتقديره لتلك الضربات، إن حكومة الوفاق الوطني «لا تملك شرعية ممارسة مهامها بعد، ولا أعتقد أن أميركا قامت بالضربات استجابة لطلب تلك الحكومة، بل لحساباتها الخاصة، الطلب هو مسألة شكلية فقط، وللأسف ليبيا حاليًا دولة مستباحة بشكل كبير، وإلى أن يوفقنا الله في استكمال عملية بناء الجيش الوطني ستظل سيادة الوطن منتهكة».

وأكد حفتر أنه «لا يوجد أي غطاء قانوني لمثل هذه الضربات لا دوليًا ولا محليًا، بصرف النظر عن أهميتها أو الهدف منها أو نتائجها» مشيرًا إلى أن «الولايات المتحدة الأميركية رصدت أهدافًا لداعش في مدينة سرت ورأت ضرورة تدميرها، وهي تتصرف بقناعتها الخاصة وأسلوبها الخاص في حماية الأمن القومي الأميركي، وأن داعش يشكل خطرًا عليها وعلى حلفائها».

وأضاف أن «طلب المجلس الرئاسي تنفيذ الضربات هو إجراء شكلي لا قيمة حقيقية له»، لافتًا إلى أن «هذه ليست أول سابقة، بل سبق للقوات الأميركية منذ أشهر أن وجهت ضربات جوية لأحد معاقل تنظيم داعش في مدينة صبراتة الساحلية غرب البلاد دون طلب من أي جهة في ليبيا، شرعية أو غير شرعية».

ورأى القائد العام للجيش الليبي أن «مسألة استمرار الضربات وتوقفها يبقى في الوقت الحاضر قرارًا أميركيًا بحتًا ما دامت السيادة الليبية منتهكة، وما دام المجتمع الدولي يغض الطرف عن ذلك، باستثناء روسيا التي ترى أن التدخل العسكري في ليبيا يجب أن يتم بناءً على قرار من مجلس الأمن».
Share/Save/Bookmark