کاریکاتور/ إعتقال أمراء سعوديين ورئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري في السعودية

اللواء قاسم سلیماني في رسالة الى سماحة قائد الثورة الاسلامیة: أعلن اجتثاث شجرة داعش الخبیثة

قاسم سليماني..”الجندي المجهول” في انتصارات العراق وسوريا على داعش!

أنصار الله: لا حماية لعدوان همجي موغل في الوحشية من صواريخنا والميدان كفيل بالرد

محمد بن سلمان يسرق اموال الامراء السعوديين!

ليبرمان: الأسد حسم المعركة ضد داعش

خطة امريكا لتقسيم السعودية الى 4 دول!

بالصور/ الحرب في اليمن

المجموعات المسلحة تخرق 12 مرة لنظام وقف الاعمال القتالية في سوريا

سوريا تعد العدة للمواجهة إن لم تخرج الولايات المتحدة من أراضيها

الخارجية: العراق يتحفظ على الفقرتين الخاصتين بحزب الله في اجتماع القاهرة

لماذا انتقل قاسم سليماني إلى غرفة البوكمال؟

مصير الحشد الشعبي بعد طرد “داعش”؟!

الأوبزرفر: بن سلمان وصهر ترامب يشكلان مزيجا خطرا

بالفیدیو: لماذا یکره الإیرانیون سیاسات الولایات المتحدة الأمریکیه

بلومبيرغ: ايران هي أقوى قوة اقليمية في الشرق الأوسط

نهاية داعش.. التائهون فى الأرض بحثاً عن “وهم الخلافة”.. ماذا تفعل 110 دول مع أكثر من 19 ألف مقاتل عائدين من رحلة الإرهاب؟.. هل تنتهى محاولات قوى

بالخريطة … تحرير ثلاث قرى جنوب حلب

السيد حسن نصر الله و حزب الله صمّام الامان و الثبات الوطني في لبنان و المنطقة

التهديدات السعودية ضد ايران وحزب الله..دعاية هشة

Friday 8 September 2017 - 20:34
رمز الوثيقة: 78752
داخلية أرشيف أخبار صفحة ليبيا
منظمة حقوقية ليبية تدعو حكومة «الوفاق» إلى حماية كتّاب تعرضوا لـ «التكفير»
منظمة حقوقية ليبية تدعو حكومة «الوفاق» إلى حماية كتّاب تعرضوا لـ «التكفير»
الجبهة العالمية للمستضعفين - دعت منظمة حقوقية ليبية حكومة «الوفاق الوطني» إلى حماية المثقفين في البلاد، في إثر إغلاق إحدى دور النشر في العاصمة طرابلس من قبل إحدى المجموعات المسلحة بعد تنظيمها حفل توقيع كتاب تلقى مؤلفوه تهديدات بالقتل بعد تكفير من قبل بعض رجال الدين.

وكانت إحدى المجموعات المسلحة أغلقت دار «الفقيه حسن» للنشر في إثر تنظيمها مؤخرا احتفالية توقيع لكتاب «شمس على نوافذ مغلقة» لعدد من المؤلفين الشباب، أبرزهم أحمد البخاري وأنوار الجرنازي وأحمد الشارف وراوية الككلي، حيث اعتبر بعضهم أن الكتاب يتضمن «ألفاظا لا تتماشى مع القيم المجتمعية»، وهو ما دفع بعض رجال الدين لـ «تكفيرهم».

وأصدرت «اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في ليبيا» بيانا، تلقت «القدس العربي» نسخة منه، انتقدت فيه إغلاق دار النشر المذكورة وحملة التهديد بالقتل التي طالت عددا من الكتاب والمثقفين، معتبرة أن الأمر «يعد شكلًا عنيفًا من أشكال الوصاية على الفكر والإبداع وإرهابا فكريا وتحريضا على الكراهية وممارسة العنف المباشر وتهديدا لحرية الفكر والإبداع (فضلا عن كونه) انتهاكا صارخا للإعلان العالمي لحقوق الإنسان وللعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية والثقافية».

وبرغم أن المنظمة أقرت باحتواء كتاب شمس على نوافذ مغلقة» على ألفاظ لا تتماشى مع القيم المجتمعية، لكنها اعتبرت أن هذا الأمر «لا يجيز ولا يبرر القبول بالحملات التحريضية والتهديد وممارسة الإرهاب الفكري حتى وصل الأمر إلى توجيه تهم متفرقة وصلت حد التكفير، ووصل الأمر حد التهديد والتحقيق مع بعضهم منهم، بل تعدى الأمر ذلك، إلى المطالبة بمحاكمة أصحاب النصوص المنشورة في الكتاب ووصفهم بالعمالة والمطالبة بإنزال أشد العقوبات عليهم، وتصاعد لأمر لإغلاق دار حسن الفقيه الثقافية التي أجريت فيها حفلة توقيع للكتاب».

ودعت المنظمة المذكورة حكومة «الوفاق الوطني» إلى «التحرك العاجل لإعادة فتح دار حسن الفقيه الثقافية وضمان حمايتها وحماية روادها وكذلك سرعة العمل على حماية مؤلفي الكتاب ودار النشر، وتحمل مسؤوليتها القانونية والوطنية في حماية شريحة المثقفين والمفكرين والأدباء والصحافيين والإعلاميين في طرابلس من المخاطر التي يتعرضون لها من قبل بعض التشكيلات المسلحة والجماعات المسلحة المتطرفة والمتشددة فكريا ودينيا».
Share/Save/Bookmark