الغاء حفل مغنية امريكية في الاردن بعد حملة لنشطاء

منظمة: السعودية لا تستحق رئاسة قمة مجموعة العشرين لعام 2020

نائب بريطاني: حذرنا بتقرير سابق من أن ظروف اعتقال مرسي قد تؤدي لوفاته

ضرب وتقييد وصعق بالكهرباء.. شهادات التعذيب في سلخانات إردوغان

الفيديو... التسول باسم اللاجئين السوريين في فرنسا

التصميم: الجوع والموت هدية السعودية لأطفال اليمن

فيديو كليب: قوّة أمريكا الهشّة

"حرقتوا نفسنا".. صرخة احتجاج لبنانية

ما سر الخلاف بين محمد بن سلمان و أخيه سلطان

بالتزامن مع بطولة كأس أمم أفريقيا.. حملة "اطمن أنت مش لوحدك" تدعو لفعاليات غضب

التصميم: أماني اطفال غزه الملهوفين

منح لجين الهذلول الناشطة السعودية مواطنة فرنسا الفخرية

مظاهرة في أستراليا تنديدا بالاحتلال التركي للعراق وسوريا

ناشطون يطلقون حملة على وسائل التواصل الاجتماعي تتهم ترامب و السعودية بأحداث بحر عمان

التصميم: أنقذوا الشعب الیمني

٩١ عضواً من البرلمان الإيرلندي يدعون حكومتهم لإعداد بيان لمجلس حقوق الإنسان حول الوضع في البحرين

لندن تستضيف أكبر مؤتمر داعم لفلسطين في تاريخ أوروبا

حملة على مواقع التواصل لإيصال تحذيرات الجيش اليمني للشارع السعودي والإماراتي (صور)

وقفة احتجاجية للجالية السودانية بهولندا أمام السفارة السعودية

معتمرون وحجاج ممنوعون من السعودية يطوفون حول مجسما رمزيا للكعبة في بروكسل

Friday 8 September 2017 - 20:34
رمز الوثيقة: 78752
داخلية أرشيف أخبار صفحة ليبيا
منظمة حقوقية ليبية تدعو حكومة «الوفاق» إلى حماية كتّاب تعرضوا لـ «التكفير»
منظمة حقوقية ليبية تدعو حكومة «الوفاق» إلى حماية كتّاب تعرضوا لـ «التكفير»
الجبهة العالمية للمستضعفين - دعت منظمة حقوقية ليبية حكومة «الوفاق الوطني» إلى حماية المثقفين في البلاد، في إثر إغلاق إحدى دور النشر في العاصمة طرابلس من قبل إحدى المجموعات المسلحة بعد تنظيمها حفل توقيع كتاب تلقى مؤلفوه تهديدات بالقتل بعد تكفير من قبل بعض رجال الدين.

وكانت إحدى المجموعات المسلحة أغلقت دار «الفقيه حسن» للنشر في إثر تنظيمها مؤخرا احتفالية توقيع لكتاب «شمس على نوافذ مغلقة» لعدد من المؤلفين الشباب، أبرزهم أحمد البخاري وأنوار الجرنازي وأحمد الشارف وراوية الككلي، حيث اعتبر بعضهم أن الكتاب يتضمن «ألفاظا لا تتماشى مع القيم المجتمعية»، وهو ما دفع بعض رجال الدين لـ «تكفيرهم».

وأصدرت «اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في ليبيا» بيانا، تلقت «القدس العربي» نسخة منه، انتقدت فيه إغلاق دار النشر المذكورة وحملة التهديد بالقتل التي طالت عددا من الكتاب والمثقفين، معتبرة أن الأمر «يعد شكلًا عنيفًا من أشكال الوصاية على الفكر والإبداع وإرهابا فكريا وتحريضا على الكراهية وممارسة العنف المباشر وتهديدا لحرية الفكر والإبداع (فضلا عن كونه) انتهاكا صارخا للإعلان العالمي لحقوق الإنسان وللعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية والثقافية».

وبرغم أن المنظمة أقرت باحتواء كتاب شمس على نوافذ مغلقة» على ألفاظ لا تتماشى مع القيم المجتمعية، لكنها اعتبرت أن هذا الأمر «لا يجيز ولا يبرر القبول بالحملات التحريضية والتهديد وممارسة الإرهاب الفكري حتى وصل الأمر إلى توجيه تهم متفرقة وصلت حد التكفير، ووصل الأمر حد التهديد والتحقيق مع بعضهم منهم، بل تعدى الأمر ذلك، إلى المطالبة بمحاكمة أصحاب النصوص المنشورة في الكتاب ووصفهم بالعمالة والمطالبة بإنزال أشد العقوبات عليهم، وتصاعد لأمر لإغلاق دار حسن الفقيه الثقافية التي أجريت فيها حفلة توقيع للكتاب».

ودعت المنظمة المذكورة حكومة «الوفاق الوطني» إلى «التحرك العاجل لإعادة فتح دار حسن الفقيه الثقافية وضمان حمايتها وحماية روادها وكذلك سرعة العمل على حماية مؤلفي الكتاب ودار النشر، وتحمل مسؤوليتها القانونية والوطنية في حماية شريحة المثقفين والمفكرين والأدباء والصحافيين والإعلاميين في طرابلس من المخاطر التي يتعرضون لها من قبل بعض التشكيلات المسلحة والجماعات المسلحة المتطرفة والمتشددة فكريا ودينيا».
Share/Save/Bookmark