بالفيديو... معالجة مكتسبات حركة مقاطعة إسرائيل BDS

إطلاق حملة أميركية تنديدا بالحرب ضد إيران

حفل بديل ليورو فيجن في لندن دعما لفلسطين

التصميم: رمضان في الدول الإسلامية

التصمیم: Game of Terror

فنان وموسيقي إسکتلندي ينتقد مشارکة مادونا بيورو فيجن إسرائيل

بالفيديو/ دور الولايات المتحدة الأمريكية في الانقلابات خلال العشر سنوات الأخيرة

إطلاق حملة في إيرلندا لمقاطعة يورو فيجن

إقامة مؤتمر مناهض للحرب في النرويج

بالفیدیو/ خسائر فادحة باستهداف اليات المرتزقة في الجوف

بالفیدیو/ استراليا: احتدام التحدي بين المعارضة العمالية والمحافظين الحاكمين

بالفیدیو/ "إتركني أنا حامل" .. فأطلق عليها 5 رصاصات

بالفیدیو/ الجيش العراقي يدمر معسكرا كبيرا لداعش

التصميم: سقوط الدکتاتور

تقریر مصور/ تظاهرات شيعة ولاية "سند" الباكستانية ضد أمريكا وإسرائيل

"الدفاعات الجوية السورية" تكتشف أهدافا معادية قادمة من الأراضي المحتلة + (فيديو)

قوة عراقية تنفذ إنزالاً جوياً في باكستان + (صور)

کاریکاتیر / ترامب يلغي تركيا من "الدول النامية"

تنظيم داعش تحرق 12 دارا سكنية بالموصل

الانتهاكات السعودية تتواصل وكذلك "الصمت الدولي"

Wednesday 26 July 2017 - 11:39
رمز الوثيقة: 78464
داخلية أرشيف أخبار صفحة البحرين
سعيد الشهابي: حلفاء “العصابة الحاكمة” في البحرين متواطئون مع جرائمها.. والشعب لن يقبل “الترقيع”
سعيد الشهابي: حلفاء “العصابة الحاكمة” في البحرين متواطئون مع جرائمها.. والشعب لن يقبل “الترقيع”
الجبهة العالمية للمستضعفين - اتهم القيادي في المعارضة البحرانية الدكتور سعيد الشهابي “حلفاء” النظام الخليفي في البحرين بالتواطوء معه في الجرائم التي يرتكبها بحق المواطنين والنشطاء.

وقال الشهابي بأن “التزام حلفاء العاصبة الحاكمة (في البحرين) بالصمت” إزاء قضية التعذيب العلني للناشطة المعتقلة ابتسام الصائغ؛ يؤكد أنهم “متواطئون في الجريمة”، مشيرا إلى شيوع التعذيب في البلاد على نحو يومي.

وأكد الشهابي في المقابل أن “ثورة شعب البحرين” انطلقت بهدف “التغيير السياسي الشامل” وأنها ترفض ما وصفه بـ”الترقيع” و”محاولات تسويق مشاريع تكرّس الحكم الخليفي”، مشيرا إلى أن سياسات النظام قد تتجه خلال الأشهر المقبلة للمراوحة “بين القمع المفرط والتظاهر بالإصلاح” بناءاً على دعوات منْ وصفهم بـ”أسياد النظام من الحلفاء” من أجل تمرير الانتخابات البرلمانية في العام ٢٠١٨م.

ويقول ناشطون بأن الانتهاكات والجرائم المتواصلة في البلاد “ما كانت لتأخذ وتيرة متصاعدة وممنهجة لولا التواطوء الغربي” وخاصة من جانب الولايات المتحدة والمملكة المتحدة، ووصفوا المواقف الأمريكية والبريطانية بخصوص الوضع البحراني بأنها تقوم على “النفاق وتفضيل المصالح التجارية على الالتزام بدعم حقوق الإنسان”.

ومنذ شهر يونيو من العام ٢٠١٦م كثّف الخليفيون من موجة القمع والقتل وارتكاب الانتهاكات داخل السجون وخارجها، ونفّذ النظام سلسلة واسعة من الانتهاكات التي طالت الحريات الدينية والحقوق الأساسية بما فيها حق الحياة وممارسة الشعائر الدينية، وصدرت العديد من التقارير الدولية والأممية التي وصفت ما يجري في البحرين بأنه “اضطهاد سياسي وطائفي ممنهج”، إلا أن حلفاء النظام الغربيين لم يمارسوا ضغوطا جدية لوقف هذه الانتهاكات، وعمدوا إلى توسيع نطاق التعاون الأمني والاستخباري معه إضافة إلى تمرير صفقات بيع الأسلحة وتوفير الغطاء لسياساته القمعية.
Share/Save/Bookmark