التصميم: السعودیة تعدم 32 ناشط مطالب بالحریات وعالم شیعی

ارتفاع الحوادث الانتقامية من عوائل 'داعش' بالموصل

تونس تنفي تصريحات راديو فرنسي تمس دبلوماسييها في ليبيا

استشهاد مدني وإصابة 5 نتيجة انفجار في دمشق

مجزرة سيرلانكا.. الوهابية السعودية مرت من هناك

عندما تحاول السعودية التغطية على جرائمها بحق المعارضة

مؤسسة أبحاث أميركية: ابن سلمان يمارس القمع السياسي

تيار الوفاء: الاعدامات حلقة من مسلسل مجازر "آل سعود"

قائد الثورة الإسلامیة: العداء الامریكی لن یبقي "دون جواب"

لولا غطاء اميركا لما تجرأت الرياض على إعدام "37 مواطنا"

انكسار زحفين لمرتزقة الجيش السعودي في "نجران و عسير"

العدو الاسرائيلي يستهدف "المزارعين الفلسطينيين" على حدود قطاع غزة

إنفجار ضخم قرب سينما في مدينة "كولومبو" السريلانكية

المغرب يفكّك خلية إرهابية على صلة بـ"داعش"

نساء "داعشيات" رهن الإقامة الجبرية في "كوسوفو" بعد عودتهن من سوريا

نيوزيلندا تعرض منح "الإقامة الدائمة" للناجين من هجوم كرايستشيرش

مظاهرة عمالية شاغبة في قطر

اتحاد المنظمات الإسلامية في فرنسا: مصر والإمارات من محرکات کراهية الإسلام في أوروبا

کلیب: مکتسبات الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة في العام ال40 من عمرها – تقنية النانو

کلیب: مکتسبات الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة في العام ال40 من عمرها – الرياضة

Thursday 21 March 2019 - 21:47
رمز الوثيقة: 81876
داخلية أرشيف أخبار صفحة المملكة العربية السعودية
الامن السعودي يعتقل نجل ناشط للضغط عليه
الامن السعودي يعتقل نجل ناشط للضغط عليه
في سياق الممارسات الضاغطة على ذوي النشطاء والمعارضين، عمدت السلطات السعودية للقبض على نجل الناشط الحقوقي والمحامي السعودي سلطان العبدلي.
الجبهة العالمية للمستضعفين - ووفقاً لما تداوله نشطاء على منصّات مواقع التواصل الإجتماعي، اعتقلت السلطات السعودية محمد سلطان العبدلي (١٩ عاماً) مساء الأحد الماضي في ساعة متأخرة من الليل، بذريعة التحقيق معه بشأن والده.

كما أكد النشطاء نقلاً عن مصادر حقوقية، أن السلطات اعتقلت أيضاً شخصين آخرين بزعم التحقيق معهما على خلفية بشأن مطلبتهما عام ٢٠٠٩ برفع الحظر عن المحامي العبدلي.

المصادر لفتت كذلك إلى أنه جرى اعتقال محمد العبدلي رغم إصابته بمرض القلب، وأنه تعرّض لظروف قاسية خلال الاعتقال أدت إلى تردّي أوضاعه الصحيه، وأن جميع أفراد عائلته ممنوعون من السفر، وذلك في محاولة لابتزاز المحامي وإجباره على العودة إلى البلاد وتسليم نفسه إلى الأجهزة الأمنية.

وتواصل “السعودية” ملاحقة النشطاء والمعارضين السياسيين، لتكن بذلك ذات سجلات حقوقية سيّئة الصيت، بالرغم من تلقّيها انتقادات وتنديدات دولية دائمة على الإنتهاكات القانونية والإنسانية التي ترتكبها بحق المعتقلين.

وطالب ناشطون حقوقيون ومحامون “السعودية” مؤخراً، بالإفراج عن معتقلي الرأي، ووقف تنفيذ الإعدامات التي قالوا إنها في ارتفاع مستمر، بينهم المحامي والنائب السابق في البرلمان الأوروبي “فرانسوا زيموري” الذي وصف المحاكمات الجارية لناشطين وناشطات “سعوديين” بأنها بمثابة “إجرام”، وليست محاكمات عادية، مبيناً أنها تفتقر إلى أبسط شروط المحاكمة العادلة.


المصدر: العالم
Share/Save/Bookmark