مظاهرة يهودية أمام مبنى الأمم المتحدة تندد بانتهاكات إسرائيل في القدس

مسيرة في جورجيا رداً على مظاهرة مناوئة الأجانب

٢٠٠ منظمة حقوقية وصحفية ترفض مطالبة دول الحصار بإغلاق «الجزيرة»

مصر: منظمة حقوقية توثق تصفية الأجهزة الأمنية لـ٤٥ معارضًا سياسيًّا خلال شهر

منظمة حقوقية: الإمارات تمارس الإرهاب الديني بحق الشعب اليمني

بالفيديو... مسن فلسطيني يهدد نتنياهو لإزالة بوابات الأقصى

إذاعة أمريكية تلغي لقاء مع عالم شهير بسبب إساءته إلى الإسلام العالم الأمريكي

بالفيديو... أردني يوقف الاحتفال بزفاف ابنه تضامنا مع الأقصى

المنظمه البلجيكيه الدوليه لحقوق الانسان تنشر تقرير هام بخصوص اغلاق مطار صنعاء

صحفي قطري: السعودية تستخدم الحج لتحقيق مآرب أخرى

تظاهرات حاشدة فى نيويورك تضامنًا مع انتفاضة الأقصى

متطرفون يعلقون رأس خنزير على باب مسجد بفرنسا

بلجيكا تبدأ بتطبيق قانون وسم منتجات المستوطنات

الانقلاب أجهض مشروعا لمحو الفقر بمصر

“الإندبندنت”: الشرطة البريطانية ربّما ساعدت السعودية في اعتقال أشخاص يواجهون خطر الإعدام

القرارات الملكية السعودية: إعادة هيكلة المؤسسة الأمنية أم استرضاء للإدارة الأمريكية!

لماذا الإصلاحات الاقتصادية المؤلمة أقل حَرَجَاً (أو خطورة) في تونس عنها في مصر

المجلس الإسلامى - الشيعى اللبنانى يدعو لوقف انتهاكات العدو الصهيونى بالأراضى المحتلة

بالفيديو... تحت تهديد السلطات… الروهنغيا يضطرون إلى هدم مسجد لهم

تقرير متلفز: السعودية أنفقت قرابة ٩٠ مليار دولار للترويج للفكر الإرهابي

Sunday 4 September 2016 - 02:19
رمز الوثيقة: 76197
داخلية أرشيف أخبار صفحة تركيا
تركيا : اتخذنا مبادرة جدية لتطبيع العلاقات مع سوريا
تركيا : اتخذنا مبادرة جدية لتطبيع العلاقات مع سوريا
الجبهة العالمية للمستضعفين – أعلن رئيس الوزراء التركي بن علي يلديريم، أن تركيا تريد تطبيع العلاقات مع سوريا بعد المصالحة مع روسيا وإسرائيل، ما يؤكد تحولا في السياسة بعد سنوات من دعم المقاتلين المعارضين للرئيس السوري بشار الأسد.

أعلن رئيس الوزراء التركي بن علي يلديريم الجمعة، أن بلاده اتخذت خطوات جدية لتطبيع العلاقات مع مصر وسوريا، وقال يلديريم في كلمة نقلها التلفزيون الجمعة “لقد قمنا بتطبيع علاقاتنا مع روسيا وإسرائيل”، مضيفا “الآن، إن شاء الله، اتخذت تركيا مبادرة جدية لتطبيع العلاقات مع مصر وسوريا”.

وشهدت العلاقات التركية المصرية تدهورا حادا بعدما أطاح الجيش المصري بالرئيس محمد مرسي في العام ٢٠١٣، وهو حليف مقرب من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وعلى الصعيد السوري، أصرت تركيا باستمرارعلى أن رحيل الأسد هو مفتاح الحل في البلاد التي تشهد حربا منذ خمس سنوات، ودعمت فصائل مقاتلة سعيا لإطاحته.

لكن الشهر الماضي ألمح يلديريم إلى تحول في السياسة التركية، قائلا إن الأسد “أحد اللاعبين” في سوريا ويمكن أن يبقى خلال الفترة الانتقالية.

وكانت تركيا بدأت في ٢٤ آب/اغسطس عملية عسكرية في شمال سوريا أطلقت عليها اسم “درع الفرات” تستهدف في آن معا ضرب تنظيم “الدولة الإسلامية” والمقاتلين الأكراد.

وكان رئيس وزراء تركيا بن علي يلديريم قد قال في وقت سابق من الشهر الماضي، إن تركيا ترغب بالقيام بدور أكبر في الأزمة السورية خلال الأشهر الستة المقبلة معتبرا أن الرئيس بشار الأسد هو أحد الفاعلين في النزاع.

وقال يلديريم للصحافيين “شئنا أم أبينا، الأسد هو أحد الفاعلين اليوم” في النزاع في هذا البلد “ويمكن محاورته من أجل المرحلة الانتقالية” قبل أن يضيف أن “هذا غير مطروح بالنسبة لتركيا”.
Share/Save/Bookmark