بالفیدیو: لماذا یکره الإیرانیون سیاسات الولایات المتحدة الأمریکیه

بلومبيرغ: ايران هي أقوى قوة اقليمية في الشرق الأوسط

نهاية داعش.. التائهون فى الأرض بحثاً عن “وهم الخلافة”.. ماذا تفعل 110 دول مع أكثر من 19 ألف مقاتل عائدين من رحلة الإرهاب؟.. هل تنتهى محاولات قوى

بالخريطة … تحرير ثلاث قرى جنوب حلب

السيد حسن نصر الله و حزب الله صمّام الامان و الثبات الوطني في لبنان و المنطقة

التهديدات السعودية ضد ايران وحزب الله..دعاية هشة

اغتیال قيادي في “فيلق الشام” بتُهمةِ التجسّسِ!

توقيف المطلوب مصطفى الحجيري الملقب ” بأبو طاقية في عرسال

التحالف الامریکي يقر بـفرار دواعش أجانب من الرقة

طبول الحرب تدق في الشرق الأوسط.. والكويت في قلب العاصفة!

الجيش المصري یحبط محاولة جديدة لاختراق الحدود من ليبيا

السيد نصر الله: السعودية أعلنت الحرب على لبنان، والحريري معتقل في الرياض

كيف خسرت السعوديّة ما تبقّى لها من سنّة لبنان؟

عکس/ عار فلسطين حاضرٌ في مسير الأربعين

العبادي يلتقي مقتدى الصدر في كربلاء

بالفیدیو: المساعدات الإنسانیة الإیرانیة للیمن

تخاذل الكونغرس عن إعادة النظر بقرار “التفويض بالحرب” لاستمرار الحروب الأميركية

استشهاد وجرح أكثر من 30 مدنيا في قصف سعودي على الیمن

الامم المتحدة : اليمن على وشك كارثة انسانية

الجعفري: سورية ترفض تقرير آلية التحقيق المشتركة حول حادثة خان شيخون

Sunday 4 September 2016 - 02:19
رمز الوثيقة: 76197
داخلية أرشيف أخبار صفحة تركيا
تركيا : اتخذنا مبادرة جدية لتطبيع العلاقات مع سوريا
تركيا : اتخذنا مبادرة جدية لتطبيع العلاقات مع سوريا
الجبهة العالمية للمستضعفين – أعلن رئيس الوزراء التركي بن علي يلديريم، أن تركيا تريد تطبيع العلاقات مع سوريا بعد المصالحة مع روسيا وإسرائيل، ما يؤكد تحولا في السياسة بعد سنوات من دعم المقاتلين المعارضين للرئيس السوري بشار الأسد.

أعلن رئيس الوزراء التركي بن علي يلديريم الجمعة، أن بلاده اتخذت خطوات جدية لتطبيع العلاقات مع مصر وسوريا، وقال يلديريم في كلمة نقلها التلفزيون الجمعة “لقد قمنا بتطبيع علاقاتنا مع روسيا وإسرائيل”، مضيفا “الآن، إن شاء الله، اتخذت تركيا مبادرة جدية لتطبيع العلاقات مع مصر وسوريا”.

وشهدت العلاقات التركية المصرية تدهورا حادا بعدما أطاح الجيش المصري بالرئيس محمد مرسي في العام ٢٠١٣، وهو حليف مقرب من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وعلى الصعيد السوري، أصرت تركيا باستمرارعلى أن رحيل الأسد هو مفتاح الحل في البلاد التي تشهد حربا منذ خمس سنوات، ودعمت فصائل مقاتلة سعيا لإطاحته.

لكن الشهر الماضي ألمح يلديريم إلى تحول في السياسة التركية، قائلا إن الأسد “أحد اللاعبين” في سوريا ويمكن أن يبقى خلال الفترة الانتقالية.

وكانت تركيا بدأت في ٢٤ آب/اغسطس عملية عسكرية في شمال سوريا أطلقت عليها اسم “درع الفرات” تستهدف في آن معا ضرب تنظيم “الدولة الإسلامية” والمقاتلين الأكراد.

وكان رئيس وزراء تركيا بن علي يلديريم قد قال في وقت سابق من الشهر الماضي، إن تركيا ترغب بالقيام بدور أكبر في الأزمة السورية خلال الأشهر الستة المقبلة معتبرا أن الرئيس بشار الأسد هو أحد الفاعلين في النزاع.

وقال يلديريم للصحافيين “شئنا أم أبينا، الأسد هو أحد الفاعلين اليوم” في النزاع في هذا البلد “ويمكن محاورته من أجل المرحلة الانتقالية” قبل أن يضيف أن “هذا غير مطروح بالنسبة لتركيا”.
Share/Save/Bookmark