لقبض على داعشي في الموصل شمالي العراق

إطلاق وسم يدعو السعودية إلی إطلاق سراح المسنين

منظمات تدعو لتجميد أموال حاکم دبي بسبب القمع

أوتشا: ١١ شهيد و١٩٠ معتقل في فلسطين خلال أسبوعين

فیدیوکلیب: كشمير حب بلا حدود

فیدیوکلیب: الثورة البحرينية، ستستمر هذه المسيرة...

فیدیوکلیب: أسباب انسحاب الإمارات التدريجي من اليمن

فيديو کليب: القدس ستتحرر

إمباكت تحتج علی قرار الأمم المتحدة تجاه اليمن

تلاش عربستان برای فراری دادن داعشی‌های در بند کردها

حملة مصرية تدين قتل المعتقلين السياسيين في سجون الانقلاب

سلاح الجو المسير يشن هجوما واسعا على قاعدة الملك خالد الجوية بعسير

فرنسا تخون الشعب الليبي من جديد

عودة ٤٣٢٥ نازحاً إلى مناطقهم في صلاح الدين ونينوى

مواصفات وخصائص طائرة MQ٩ التي أسقطتها الدفاعات الجوية في أجواء محافظة ذمار

منظمة تدعو بنجلادش لوقف إعادة الروهنجيا إلی ميانمار

فرنسا: قتل ٩٣ امرأة خلال العنف المنزلي لعام ٢٠١٩

مظاهرة داعمة للقدس في إندونيسيا

صنعاء تحيي عيد الولاية بمسيرات جماهيرية كبرى

شركة بلجيكية تقاطع ميانمار دعما للروهنجيا

Wednesday 24 April 2019 - 14:19
رمز الوثيقة: 82894
داخلية أرشيف أخبار صفحة سوريا
نساء "داعشيات" رهن الإقامة الجبرية في "كوسوفو" بعد عودتهن من سوريا
نساء "داعشيات" رهن الإقامة الجبرية في "كوسوفو" بعد عودتهن من سوريا
وضعت سلطات إقليم كوسوفو الصربي الساعي للانفصال 10 نساء تم ترحيلهن من سوريا رهن الإقامة الجبرية بتهمة انتمائهن إلى جماعات إرهابية.
الجبهة العالمية للمستضعفين - وكانت النساء المذكورات من بين المواطنين الـ ١١٠ الذين تم نقلهم من سوريا إلى كوسوفو يوم السبت الماضي، وهم ٣٢ إمرأة و٧٤ طفلا و٤ رجال توجهوا إلى سوريا للقتال في صفوف الارهابيين.

وتم اعتقال الرجال الأربعة فورا وحبسهم لمدة شهر على ذمة التحقيق حتى يتم استجوابهم.

أما النساء والأطفال فتم إرسالهم إلى مركز احتجاز على أطراف عاصمة الإقليم مدينة بريشتينا. وسمحت السلطات لهن بالعودة إلى منازلهم مع الأطفال بعد ٧٢ ساعة.

واليوم الثلاثاء قررت محكمة في مدينة بريشتينا وضع ١٠ من النساء تحت الإقامة الجبرية بتهمة الانضمام إلى جماعات مسلحة في الخارج وجماعات إرهابية على أراضي سوريا والعراق خلال الفترة بين ٢٠١٤ و٢٠١٩.

وأكدت النيابة العامة أن جميع النساء الـ ٣٢ تجري التحقيقات معهن، وقد يمثل مزيد منهن أمام المحكمة يوم الأربعاء.

وتشير الإحصاءات إلى أن أكثر من ٣٠٠ شخص من سكان الإقليم توجهوا للقتال في سوريا منذ عام ٢٠١٢، وقتل نحو ٧٠ منهم.

وحسب معطيات الشرطة لا يزال ٣٠ رجلا و٤٩ إمرأة و٨ أطفال من كوسوفو في مناطق النزاعات. وتخطط الحكومة لإعادتهم إلى الإقليم.

وتجدر الإشارة إلى أن التشريعات في إقليم كوسوفو تفرض على المشاركين في النزاعات المسلحة في الخارج عقوبة تصل إلى السجن ١٥ عاما.

المصدر: وكالة اهل بیت(ع) الأنباء أبنا
Share/Save/Bookmark