کاریکاتور/ إعتقال أمراء سعوديين ورئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري في السعودية

اللواء قاسم سلیماني في رسالة الى سماحة قائد الثورة الاسلامیة: أعلن اجتثاث شجرة داعش الخبیثة

قاسم سليماني..”الجندي المجهول” في انتصارات العراق وسوريا على داعش!

أنصار الله: لا حماية لعدوان همجي موغل في الوحشية من صواريخنا والميدان كفيل بالرد

محمد بن سلمان يسرق اموال الامراء السعوديين!

ليبرمان: الأسد حسم المعركة ضد داعش

خطة امريكا لتقسيم السعودية الى 4 دول!

بالصور/ الحرب في اليمن

المجموعات المسلحة تخرق 12 مرة لنظام وقف الاعمال القتالية في سوريا

سوريا تعد العدة للمواجهة إن لم تخرج الولايات المتحدة من أراضيها

الخارجية: العراق يتحفظ على الفقرتين الخاصتين بحزب الله في اجتماع القاهرة

لماذا انتقل قاسم سليماني إلى غرفة البوكمال؟

مصير الحشد الشعبي بعد طرد “داعش”؟!

الأوبزرفر: بن سلمان وصهر ترامب يشكلان مزيجا خطرا

بالفیدیو: لماذا یکره الإیرانیون سیاسات الولایات المتحدة الأمریکیه

بلومبيرغ: ايران هي أقوى قوة اقليمية في الشرق الأوسط

نهاية داعش.. التائهون فى الأرض بحثاً عن “وهم الخلافة”.. ماذا تفعل 110 دول مع أكثر من 19 ألف مقاتل عائدين من رحلة الإرهاب؟.. هل تنتهى محاولات قوى

بالخريطة … تحرير ثلاث قرى جنوب حلب

السيد حسن نصر الله و حزب الله صمّام الامان و الثبات الوطني في لبنان و المنطقة

التهديدات السعودية ضد ايران وحزب الله..دعاية هشة

Saturday 13 May 2017 - 23:36
رمز الوثيقة: 77863
داخلية أرشيف أخبار صفحة الإرهاب
غارديان: “وجه الإرهاب البوذي” يحذر من مسلمي الروهنغيا ويتهمهم “بلا أدلة”
غارديان: “وجه الإرهاب البوذي” يحذر من مسلمي الروهنغيا ويتهمهم “بلا أدلة”
الجبهة العالمية للمستضعفين - رغم تأكيد مفوضية حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة، تعرض أقلية الروهنغيا المسلمة لفظائع على أيدى جيش ميانمار، وأن أوضاعهم ربما تكون الأسوأ في العالم، دافع الراهب البوذي أشين ويراثو، الذي وصفته مجلة “تايم” الأمريكية بأنه “وجه الإرهاب البوذي”، عن الممارسات التي تنتهجها الدولة ضد المسلمين، قائلا إن “رئيسة الوزراء ترغب في مساعدة البنغاليين – في إشارة للروهنغيا – ولكني أمنعها”.
وأضافت المجلة، أن “ويراثو” يضع صورا يظهر فيها بوذيون مصابون من قبل مسلمين، أمام الزائرين لدير “ماسويين” في ماندالاي، وتقول “غارديان” البريطانية إن الصور التي تظهر أيضا أشخاصا فقدوا أطرافهم، لا يوجد أي دليل على أن من قام بهذه الهجمات كانوا مسلمين، بحسب تعبير الصحيفة.

وأشارت “جارديان”، إلى أن وجه “ويراثو” الطفولي يتناقض مع السلطة التي يحظى بها على النشطاء القوميين في ميانمار، باعتباره الزعيم الروحي لـ٩٦٩ حركة ورئيس منظمة “Ma Ba Tha” لحماية العرق والدين.

ويزعم “ويراثو” أن خطبه لا تروج للكراهية أو العنصرية، ولكنه يحذر من خلالها فقط البوذيين الذين يرغب في حمايتهم، مشددا على أن ما يفعله مؤيدوه لا يتحمل ذنبه، متابعا: “الأمر يستدعي وجود إرهابي واحد بيننا، لكي تحدث مشكلة، انظروا لما يحدث في الغرب، أنا لا أريد لذلك أن يحدث في دولتي، وكل ما أقوم به تحذير الناس”.

وأكد “ويراثو” أن بإمكانه تقديم النصيحة للرئيس دونالد ترامب، ورئيس حزب الاستقلال البريطاني السابق، نايغل فاراج، للتعامل مع الإرهابيين، قائلا: “هذا يتضمن اختراق صفحات فيس بوك الخاصة بالمسلمين، وتسجيل جميع الدروس في المدارس الإسلامية، ومراقبة الحكومة لأنشطة الإنترنت، بما يشمل البريد الإلكتروني”، مشيرا إلى أنه يمتلك كتيبة أفراد يفصحون الإنترنت في ميانمار.
Share/Save/Bookmark