کاریکاتور/ إعتقال أمراء سعوديين ورئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري في السعودية

اللواء قاسم سلیماني في رسالة الى سماحة قائد الثورة الاسلامیة: أعلن اجتثاث شجرة داعش الخبیثة

قاسم سليماني..”الجندي المجهول” في انتصارات العراق وسوريا على داعش!

أنصار الله: لا حماية لعدوان همجي موغل في الوحشية من صواريخنا والميدان كفيل بالرد

محمد بن سلمان يسرق اموال الامراء السعوديين!

ليبرمان: الأسد حسم المعركة ضد داعش

خطة امريكا لتقسيم السعودية الى 4 دول!

بالصور/ الحرب في اليمن

المجموعات المسلحة تخرق 12 مرة لنظام وقف الاعمال القتالية في سوريا

سوريا تعد العدة للمواجهة إن لم تخرج الولايات المتحدة من أراضيها

الخارجية: العراق يتحفظ على الفقرتين الخاصتين بحزب الله في اجتماع القاهرة

لماذا انتقل قاسم سليماني إلى غرفة البوكمال؟

مصير الحشد الشعبي بعد طرد “داعش”؟!

الأوبزرفر: بن سلمان وصهر ترامب يشكلان مزيجا خطرا

بالفیدیو: لماذا یکره الإیرانیون سیاسات الولایات المتحدة الأمریکیه

بلومبيرغ: ايران هي أقوى قوة اقليمية في الشرق الأوسط

نهاية داعش.. التائهون فى الأرض بحثاً عن “وهم الخلافة”.. ماذا تفعل 110 دول مع أكثر من 19 ألف مقاتل عائدين من رحلة الإرهاب؟.. هل تنتهى محاولات قوى

بالخريطة … تحرير ثلاث قرى جنوب حلب

السيد حسن نصر الله و حزب الله صمّام الامان و الثبات الوطني في لبنان و المنطقة

التهديدات السعودية ضد ايران وحزب الله..دعاية هشة

Wednesday 14 September 2016 - 14:10
رمز الوثيقة: 76720
داخلية أرشيف أخبار صفحة فلسطین
غزة /الاء الروملاوي
جرحي غزة بين مرار الالم ومعابرالموت
الجبهة العالمية للمستضعفين – فصول متتابعة في المعاناة والحرمان تضاف لسجل معاناة جرحي الحرب في قطاع غزة فما بين آلام الجراح والوجع الذي سببته الة الحرب الصهيونية في الحروب المتوالية على القطاع ، يفاقم معبر رفح معاناتهم في حرمان الكثير من السفر للخارج لتلقي العلاج فويلات معبر رفح تزيد الهم ضعفين وتفتح الجرح ليصبح جرحين.

بصيص نور
بخطي متثاقلة يسير ويتحامل بقدمه الوحيدة على المضي في معترك الحياة ، محمد احد جرحي الحرب الاخيرة عام ٢٠١٤ فقد احدي ساقيه في مجزرة حي الشجاعية المروعة ، طالب جامعي يصر بقدمهان يكمل مسيرته العلمية رغم صعوبة كل الظروف ، حرمته السلطات الصهيونبة من تحويلة للعلاج داخل اراضي الضفة الغربية ، بحجة دواع أمنية لاتمت للخقيقة من قريب او بعيد فهو كما يقول شاب عادي بسيط لا ينتمي لاي ذراع مقاوم ومع ذلك لا يسمح له بالخروج ولا حتي لالسفر الي دول خارجية بسبب سوء احوال معبر رفح البري ، ويكمل " استمر في حياتي العملية واليومية ببصيص امل ان القادم خير وان الله مدبرلامري "
ثوابت القضية

وبدوره أكد القيادي في حركة المقاومة الشعبية حسن الزعلان ان قضية الجرحي اولوية لدي الفصائل المقاومة جميعا فهي اساس وركن في قضايا الشعب الفلسطيني واحد الثوابت بعد الاسري والاجئين ، وكل العراقيل التي توضع في وجوهم لاس.تكمال رحلاتهم العلاجية مرفوضة جملة وتفصيلا ، واكد ان ماجري من خطف لاحد الجرحي من قبل السلطات المصرية بغض النظر عن انتماءاتهم الفصائلية امر مستنكر فالحالاة الانسانية الصعبة وحدها تشفع لهم للخروج بحرية دون قيود ، وناشد الزعلان في سياق الحديث السلطات المصرية بتسهيل عمل معبر رفح وتمديد ايام فتحه للتيسير على جرحي قطاع غزة الذين تكبدوا ويلات الحرب ونكباتها .

معاناة بلاحدود
وعن اعداد الجرحي الفلسطينين افاد بيان لمؤسسة الأيدي الرحيمة لرعاية الجرحى في غزة، بوجود ١٤٠ ألف جريح فلسطيني ، ١٦ ألفًا منهم جرحوا برصاص الاحتلال أثناء انتفاضة القدس.
وقال محمد أبو الكاس مدير الأيدي الرحيمة إن ٤٠% من مجمل الجرحى الفلسطينيين يعانون من اعاقات دائمة.

ادت مؤسسة الأيدي الرحيمة لرعاية الجرحى في غزة، بوجود ١٤٠ ألف جريح فلسطيني ، ١٦ ألفًا منهم جرحوا برصاص الاحتلال أثناء انتفاضة القدس.
وقال محمد أبو الكاس مدير الأيدي الرحيمة لـ "الرسالة نت"، اليوم الأحد، الذي يصادف يوم الجريح الفلسطيني، إن ٤٠% من مجمل الجرحى الفلسطينيين يعانون من اعاقات دائمة. ادت مؤسسة الأيدي الرحيمة لرعاية الجرحى في غزة، بوجود ١٤٠ ألف جريح فلسطيني ، ١٦ ألفًا منهم جرحوا برصاص الاحتلال أثناء انتفاضة القدس.

وقال محمد أبو الكاس مدير الأيدي الرحيمة لـ "الرسالة نت"، اليوم الأحد، الذي يصادف يوم الجريح الفلسطيني، إن ٤٠% من مجمل الجرحى الفلسطينيين يعانون من اعاقات دائمة، منهم ٨٠ الف جريح في قطاع غزة .

وأكدّ ابو الكاس عدم توفر الاحتياجات الخاصة للجرحى، "في ظل حرمانهم من ادنى حقوقهم المتمثلة بتوفير العلاج، وزراعة الاعضاء أو تركيبها".

وأضاف: "وضع الجرحى يزداد سوءا في ظل عدم توفر فرص العمل وانتشار الفقر والبطالة، واغلاق المعابر، وعدم توفر الامكانيات القادرة على تلبية احتياجاتهم، اضافة الى الكلفة العالية والاعباء الكبيرة الناجمة عن تركيب الاطراف".

وتعزو الجهات الرسمية المتخصصة ارتفاع أعداد الجرحى في الاراضي الفلسطينية الى تعمد الاحتلال اطلاق النار على الاطراف السفلى والعليا، واستخدامه أسلحة محرمة دوليا تعمل على فتك الانسجة والاعضاء.

وأكدّ ابو الكاس عدم توفر الاحتياجات الخاصة للجرحى، "في ظل حرمانهم من ادنى حقوقهم المتمثلة بتوفير العلاج، وزراعة الاعضاء أو تركيبها".

وأضاف: "وضع الجرحى يزداد سوءا في ظل عدم توفر فرص العمل وانتشار الفقر والبطالة، واغلاق المعابر، وعدم توفر الامكانيات القادرة على تلبية احتياجاتهم، اضافة الى الكلفة العالية والاعباء الكبيرة الناجمة عن تركيب الاطراف".

وتعزو الجهات الرسمية المتخصصة ارتفاع أعداد الجرحى في الاراضي الفلسطينية الى تعمد الاحتلال اطلاق النار على الاطراف السفلى والعليا، واستخدامه أسلحة محرمة دوليا تعمل على فتك الانسجة والاعضاء.
وأكدّ ابو الكاس عدم توفر الاحتياجات الخاصة للجرحى، "في ظل حرمانهم من ادنى حقوقهم المتمثلة بتوفير العلاج، وزراعة الاعضاء أو تركيبها".

وأضاف: "وضع الجرحى يزداد سوءا في ظل عدم توفر فرص العمل وانتشار الفقر والبطالة، واغلاق المعابر، وعدم توفر الامكانيات القادرة على تلبية احتياجاتهم، اضافة الى الكلفة العالية والاعباء الكبيرة الناجمة عن تركيب الاطراف".

وتعزو الجهات الرسمية المتخصصة ارتفاع أعداد الجرحى في الاراضي الفلسطينية الى تعمد الاحتلال اطلاق النار على الاطراف السفلى والعليا، واستخدامه أسلحة محرمة دوليا تعمل على فتك الانسجة والاعضاء.

Share/Save/Bookmark