فيديو كليب: أوقفوا إبادة المسلمين في ميانمار

التصميم: محمد مرسي وبشار الأسد

٥٠ مدينة ألمانية تفتح أبوابها أمام لاجئين ترفض إيطاليا استقبالهم

منظمة تدين سياسة التلاعب بالمساعدات الدولية في اليمن

إقامة مؤتمر "د.محمد مرسي.. قتلوه عمدًا" في إسطنبول

دقيقة صمت تضامناً مع مواقع جزائرية إثر حجبها

الغاء حفل مغنية امريكية في الاردن بعد حملة لنشطاء

منظمة: السعودية لا تستحق رئاسة قمة مجموعة العشرين لعام 2020

نائب بريطاني: حذرنا بتقرير سابق من أن ظروف اعتقال مرسي قد تؤدي لوفاته

ضرب وتقييد وصعق بالكهرباء.. شهادات التعذيب في سلخانات إردوغان

الفيديو... التسول باسم اللاجئين السوريين في فرنسا

التصميم: الجوع والموت هدية السعودية لأطفال اليمن

فيديو كليب: قوّة أمريكا الهشّة

"حرقتوا نفسنا".. صرخة احتجاج لبنانية

ما سر الخلاف بين محمد بن سلمان و أخيه سلطان

بالتزامن مع بطولة كأس أمم أفريقيا.. حملة "اطمن أنت مش لوحدك" تدعو لفعاليات غضب

التصميم: أماني اطفال غزه الملهوفين

منح لجين الهذلول الناشطة السعودية مواطنة فرنسا الفخرية

مظاهرة في أستراليا تنديدا بالاحتلال التركي للعراق وسوريا

ناشطون يطلقون حملة على وسائل التواصل الاجتماعي تتهم ترامب و السعودية بأحداث بحر عمان

Saturday 18 May 2019 - 17:42
رمز الوثيقة: 83752
داخلية أرشيف أخبار صفحة أخبار جبهة المستضعفين
بالفیدیو/ "إتركني أنا حامل" .. فأطلق عليها 5 رصاصات
بالفیدیو/ "إتركني أنا حامل" .. فأطلق عليها 5 رصاصات
في مشهد بات مألوفا في امريكا ، نقلت وسائل التواصل الاجتماعي فيلما لسيدة تطلب من ضابط أميركي بأن يتركها وشأنها ، وقالت له انها حامل ، وحاولت ان تتخلص منه فاطلق عليها خمس رصاصات فأرداها قتيلة.
الجبهة العالمية للمستضعفين - وسائل اعلام امريكية ذكرت إن الضابط اعتدى على السيدة ، وهي من اصول افريقية وتدعى باميلا تيرنر(٤٤ عاما) ، أثناء دورية له في شوارع مدينة بايتاون في ولاية تكساس.

وبحسب المقطع المتداول يخرج الضابط من سيارة الدورية ويدخل في جدال مع امرأة قبل أن يُسقطها على الأرض، ثم يسمع صوت إطلاق ٥ رصاصات ، بينما كانت المراة تصرخ "أنا حامل" في محاولة منها لمنع الضابط من الاعتداء عليها.

الملفت هو تبرير شرطة المدينة للجريمة ، حيث اعلنت في بيان لها ان الضابط الذي اطلق النار على تيرنر هو من أكفأ ضباطها ، وانه اضطر ان يطلق النار لان المرأة استفزته عندما حاولت مقاومته أثناء تقييدها.

الا ان شقيقة الضحية قدمت رواية مختلفة عن رواية الشرطة ، عندما كشفت أن الضابط كان جار شقيقتها فى السكن وقد تقدمت ببلاغ ضده من قبل لأنه يضايقها كثيرا، لذلك عزم على الانتقام منها.

جريمة قتل ترنر هي جريمة تضاف الى الاف الجرائم التي ترتكبها الشرطة الامريكية سنويا ، ضد المواطنين العزل لاسيما من اصول افريقية او ملونة ، وتشير التقديرات الى أن الأشخاص الذين يُقتلون سنويا على يد الشرطة في امريكا يتراوحون ما بين ٤٠٠ الى ١٠٠٠ قتيل ، ويشكل الامريكيون من اصول افريقية اغلبهم ، فبالرغم من ان الامريكيين من أصل أفريقي يشكلون نسبة ١٣ % من الشعب الامريكي ، الا انهم يشكلون نسبة ٢٧ % من عدد القتلى.


المصدر: العالم
Share/Save/Bookmark