التصمیم: قراصنة بريطانيون يخضعون امام القوات الثورية الايرانية

مستوى التعليم الإيطالي الأدنى في الاتحاد الأوروبي

إطلاق وسم "#ObamaWasBetterAt" في أمريکا ضد ترامب

نزوح ٢٧٥ ألف يمني مذ ٢٠١٩

وسم إماراتي ضد الاعتقالات التعسفية

المرشح الرائد لتولي رئاسة وزراء بريطانيا يعتبر الاسلام عائقا

مستوطن يدهس طفلا فلسطينيا ويقتله

الإمام الخامنئي: الحجّ فريضة سياسيّة ومنع البراءة من المشركين حركة سياسيّة شيطانيّة

حماس تفجر مفاجأة في حرب السايبر وترعب 'اسرائيل'

منظمات تطالب بوقف جرائم ترکيا في عفرين السورية

مظاهرات داعمة للبيئة تغلق شوارع خمس مدن بريطانية

فيديو کليب: أطلقوا سراح الزکزاکي

التصمیم: الصمت الدولي تجاه جرائم الدولة النيجيرية ضد الشيخ الزكزكي

الفيديو... نتائج سياسات خارجية امريكية خلال السنوات الاخيرة

كونسورتيوم نيوز: اسرائيل تدعم حفتر في ليبيا

٧ منظمات اسرائيلية تدين مبادرة المانيا ضد حركة مقاطعة اسرائيل

التونسیون تطالبون باقالة وزيرة لم تميز علم بلادها من علم تركيا

الفيديو... معالجة حرکة لابسي السترات الصفراء

الفيديو... صفقة القرن من منظور المحللين

الفيديو... أبعاد وإرهاصات الهجوم علی ناقلات النفط في بحر عمان

Wednesday 10 April 2019 - 11:45
رمز الوثيقة: 82330
داخلية أرشيف أخبار صفحة البحرين
البحرانيون يتضامنون مع الحرس الثوري الإيراني
البحرانيون يتضامنون مع الحرس الثوري الإيراني
تضامن النشطاء البحرانيون مع الحرس الثوري الإيراني بعد تصنيفه منظمة إرهابية من جانب الرئيس الأمريکي «دونالد ترامب».
الجبهة العالمية للمستضعفين - أدان «ائتلاف شباب ثورة الرابع عشر من فبراير» البحراني الحماقات الأمريکية المتواصلة في المنطقة التي تکشف عن حقدها تجاه الأمة العربية الإسلامية.

واعتبر قرارات الرئيس الأمريکي الأخيرة حول القدس والجولان السوري والحرس الثوري الإيراني، قرارات غاشمة مجنونة تضع المنطقة علی حافة المخاطر الجسيمة.

وأکد علی دعمه للحرس الثوري الإيراني قائلا: «الحرس الثوريّ الإيرانيّ هو أوّل من حارب الإرهاب «المدعوم أمريكيًا» في المنطقة، وهو في طليعة الداعمين لقضيّة الأمّة المركزيّة «فلسطين»؛ لذا جاء هذا القرار الأمريكيّ الغاشم بعد فشل مخططات قوى الإرهاب أمام حكمة قادته وشجاعتهم.».

البحرانيون يتضامنون مع الحرس الثوري الإيراني

واستهجن ترحيب حکومة البحرين لهذا التصنيف المشين واعتبر هذا الترحيب « دليلا آخر على فقدان آل الخليفة أيّ شرعيّة شعبيّة، فهم لا يُمثلون شعب البحرين بأيّ حالٍ من الأحوال، وليس غريبًا أن يكونوا أوّل من رحّب بهذا القرار مع الكيان الصهيونيّ، فهم يسعون حثيثًا لتنفيذ جريمة التطبيع مع الصهاينة في خيانة عظمى لقضيّة الأمّة المركزيّة فلسطين».
Share/Save/Bookmark