کاریکاتور/ إعتقال أمراء سعوديين ورئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري في السعودية

اللواء قاسم سلیماني في رسالة الى سماحة قائد الثورة الاسلامیة: أعلن اجتثاث شجرة داعش الخبیثة

قاسم سليماني..”الجندي المجهول” في انتصارات العراق وسوريا على داعش!

أنصار الله: لا حماية لعدوان همجي موغل في الوحشية من صواريخنا والميدان كفيل بالرد

محمد بن سلمان يسرق اموال الامراء السعوديين!

ليبرمان: الأسد حسم المعركة ضد داعش

خطة امريكا لتقسيم السعودية الى 4 دول!

بالصور/ الحرب في اليمن

المجموعات المسلحة تخرق 12 مرة لنظام وقف الاعمال القتالية في سوريا

سوريا تعد العدة للمواجهة إن لم تخرج الولايات المتحدة من أراضيها

الخارجية: العراق يتحفظ على الفقرتين الخاصتين بحزب الله في اجتماع القاهرة

لماذا انتقل قاسم سليماني إلى غرفة البوكمال؟

مصير الحشد الشعبي بعد طرد “داعش”؟!

الأوبزرفر: بن سلمان وصهر ترامب يشكلان مزيجا خطرا

بالفیدیو: لماذا یکره الإیرانیون سیاسات الولایات المتحدة الأمریکیه

بلومبيرغ: ايران هي أقوى قوة اقليمية في الشرق الأوسط

نهاية داعش.. التائهون فى الأرض بحثاً عن “وهم الخلافة”.. ماذا تفعل 110 دول مع أكثر من 19 ألف مقاتل عائدين من رحلة الإرهاب؟.. هل تنتهى محاولات قوى

بالخريطة … تحرير ثلاث قرى جنوب حلب

السيد حسن نصر الله و حزب الله صمّام الامان و الثبات الوطني في لبنان و المنطقة

التهديدات السعودية ضد ايران وحزب الله..دعاية هشة

Wednesday 31 August 2016 - 00:39
رمز الوثيقة: 76049
داخلية أرشيف أخبار صفحة الإرهاب
مقتل أبو محمد العدناني الناطق باسم تنظيم الدولة
مقتل أبو محمد العدناني الناطق باسم تنظيم الدولة
الجبهة العالمية للمستضعفين - أعلنت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة مقتل الناطق باسم التنظيم أبي محمد العدناني في حلب، دون أن تكشف عن تفاصيل العملية التي أدت إلى مقتله، إلا أن الإعلان يأتي بعد ساعات على إعلان تركيا أن قوات التحالف قصفت مواقع تابعة لتنظيم الدولة في جرابلس.

وقال التنظيم إن مقتل العدناني جاء أثناء تفقده عناصر التنظيم في حلب، فيما لم يوضح ما إن كان مقتل على يد الجيش الحر والقوات التركية أو النظام السوري والطيران الروسي.

الحساب الرسمي لتنظيم الدولة نعى العدناني، قائلا إنه "وبعد رحلة حافلة بالتضحية ومدافعة الكفر وحزبه، ترجّل الفارس الهمام ليلحق بركب الأبطال الذين جاهدوا وصبروا على أمر الله".

وتابع التنظيم: "نبشّر الأنجاس الجبناء في ملّة الكفر وحملة لواء الصليب فيها بما يقضّ مضاجعهم، فقد ولد جيل في دولة الإسلام تربّى على العزة والإباء ولا يرضى بذلة".

ومن المعروف أن العدناني هو الرجل الثاني في التنظيم، ويسود الاعتقاد أنه الساعد الأيمن للشيخ أبي بكر البغدادي زعيم تنظيم الدولة في العراق والشام.

وبالعودة إلى تاريخ "أبو محمد العدناني"، فإن أغلب المصادر أجمعت أن اسمه الحقيقي "طه فلاح البنشي"، ينحدر من بنش في حلب، وهو من مواليد عام ١٩٧٧.

وإضافة إلى تجربته القتالية الطويلة، فإن العدناني ووفقا لما رواه أنصار تنظيم الدولة، كان كثير المطالعة منذ الصغر، وحفظ القرآن الكريم في غضون عام.

بدأ العدناني مشواره مع "الجهاديين" في بداية الألفية الجديدة، حيث اعتقلته المخابرات السورية عدّة مرات.

ووقع العدناني أسيرا بيد الأمريكان بعد قتاله لفترة في العراق، حيث سجن في سجن "بوكا" الشهير، قبل أن يُطلق سراحه في العام ٢٠١٠.

ومنذ العام ٢٠١١، بات العدناني يشكل اسما صعبا في تنظيم الدولة، وعينه البغدادي ناطقا رسميا باسم التنظيم، وشكّلت كلماته دستورا جديدا لتنظيم الدولة تجاه الفصائل السورية، وتنظيم القاعدة، وغيره.
Share/Save/Bookmark