أيتام سوريون يتبرعون بمصروفهم لمسلمي الروهينجا

عن "الموت البطيء" في السجون المصرية

منظمات إنسانية: كارثة صحية تهدد مخيمات الروهينغا

حزب العمل البريطاني يرفض طلب السفارة السعودية حضور مؤتمره العام بسبب حربها على اليمن وانتهاكاتها لحقوق الإنسان

جمعية حقوقية تستنكر استمرار التعذيب في الإمارات

منظمة حقوقية: ذكورية المكسيك "تحتقر النساء

أغلب المعتقلين بالسعودية مرتبطون بالإخوان!

لاريجاني:ازمة ميانمار تعتبر اكبر ازمة دولية

منظمات حقوقية تندد بـ”حملة الاعتقالات” في عهد ابن سلمان

مظاهرة بيافا احتجاجا على عنف الشرطة الصهيونية ضد العرب

إحراق ٦٢ قرية و٩٠٠ مبنى للروهينغا في ميانمار

منظمة حقوقية أميركية تدين بيع أسلحة بقيمة ٣.٨ مليار دولار إلى البحرين

منظمات تطالب واشنطن بمعاقبة متورطين بالتعذيب في السعودية والبحرين ومصر

فلسطين و"الروهنجيا".. ألم یداوي ألما!

أطفال المسلمين بين القتل والتهجير والعبث بالهوية

مظاهرة في أفغانستان تنديدًا باستهداف أمريكا للمدنيين بالبلاد

مظاهرة بفرنسا استباقا لزيارة ولي عهد السعودية

مظاهرة في ألمانيا احتجاجًا على ترحيل لاجئين لأفغانستان

محاولة لفهم ما يحصل في السعودية

منظمة حقوقية بريطانية: السعودية دولة بوليسية

Wednesday 31 August 2016 - 00:39
رمز الوثيقة: 76049
داخلية أرشيف أخبار صفحة الإرهاب
مقتل أبو محمد العدناني الناطق باسم تنظيم الدولة
مقتل أبو محمد العدناني الناطق باسم تنظيم الدولة
الجبهة العالمية للمستضعفين - أعلنت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة مقتل الناطق باسم التنظيم أبي محمد العدناني في حلب، دون أن تكشف عن تفاصيل العملية التي أدت إلى مقتله، إلا أن الإعلان يأتي بعد ساعات على إعلان تركيا أن قوات التحالف قصفت مواقع تابعة لتنظيم الدولة في جرابلس.

وقال التنظيم إن مقتل العدناني جاء أثناء تفقده عناصر التنظيم في حلب، فيما لم يوضح ما إن كان مقتل على يد الجيش الحر والقوات التركية أو النظام السوري والطيران الروسي.

الحساب الرسمي لتنظيم الدولة نعى العدناني، قائلا إنه "وبعد رحلة حافلة بالتضحية ومدافعة الكفر وحزبه، ترجّل الفارس الهمام ليلحق بركب الأبطال الذين جاهدوا وصبروا على أمر الله".

وتابع التنظيم: "نبشّر الأنجاس الجبناء في ملّة الكفر وحملة لواء الصليب فيها بما يقضّ مضاجعهم، فقد ولد جيل في دولة الإسلام تربّى على العزة والإباء ولا يرضى بذلة".

ومن المعروف أن العدناني هو الرجل الثاني في التنظيم، ويسود الاعتقاد أنه الساعد الأيمن للشيخ أبي بكر البغدادي زعيم تنظيم الدولة في العراق والشام.

وبالعودة إلى تاريخ "أبو محمد العدناني"، فإن أغلب المصادر أجمعت أن اسمه الحقيقي "طه فلاح البنشي"، ينحدر من بنش في حلب، وهو من مواليد عام ١٩٧٧.

وإضافة إلى تجربته القتالية الطويلة، فإن العدناني ووفقا لما رواه أنصار تنظيم الدولة، كان كثير المطالعة منذ الصغر، وحفظ القرآن الكريم في غضون عام.

بدأ العدناني مشواره مع "الجهاديين" في بداية الألفية الجديدة، حيث اعتقلته المخابرات السورية عدّة مرات.

ووقع العدناني أسيرا بيد الأمريكان بعد قتاله لفترة في العراق، حيث سجن في سجن "بوكا" الشهير، قبل أن يُطلق سراحه في العام ٢٠١٠.

ومنذ العام ٢٠١١، بات العدناني يشكل اسما صعبا في تنظيم الدولة، وعينه البغدادي ناطقا رسميا باسم التنظيم، وشكّلت كلماته دستورا جديدا لتنظيم الدولة تجاه الفصائل السورية، وتنظيم القاعدة، وغيره.
Share/Save/Bookmark