کاریکاتور/ إعتقال أمراء سعوديين ورئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري في السعودية

اللواء قاسم سلیماني في رسالة الى سماحة قائد الثورة الاسلامیة: أعلن اجتثاث شجرة داعش الخبیثة

قاسم سليماني..”الجندي المجهول” في انتصارات العراق وسوريا على داعش!

أنصار الله: لا حماية لعدوان همجي موغل في الوحشية من صواريخنا والميدان كفيل بالرد

محمد بن سلمان يسرق اموال الامراء السعوديين!

ليبرمان: الأسد حسم المعركة ضد داعش

خطة امريكا لتقسيم السعودية الى 4 دول!

بالصور/ الحرب في اليمن

المجموعات المسلحة تخرق 12 مرة لنظام وقف الاعمال القتالية في سوريا

سوريا تعد العدة للمواجهة إن لم تخرج الولايات المتحدة من أراضيها

الخارجية: العراق يتحفظ على الفقرتين الخاصتين بحزب الله في اجتماع القاهرة

لماذا انتقل قاسم سليماني إلى غرفة البوكمال؟

مصير الحشد الشعبي بعد طرد “داعش”؟!

الأوبزرفر: بن سلمان وصهر ترامب يشكلان مزيجا خطرا

بالفیدیو: لماذا یکره الإیرانیون سیاسات الولایات المتحدة الأمریکیه

بلومبيرغ: ايران هي أقوى قوة اقليمية في الشرق الأوسط

نهاية داعش.. التائهون فى الأرض بحثاً عن “وهم الخلافة”.. ماذا تفعل 110 دول مع أكثر من 19 ألف مقاتل عائدين من رحلة الإرهاب؟.. هل تنتهى محاولات قوى

بالخريطة … تحرير ثلاث قرى جنوب حلب

السيد حسن نصر الله و حزب الله صمّام الامان و الثبات الوطني في لبنان و المنطقة

التهديدات السعودية ضد ايران وحزب الله..دعاية هشة

Monday 30 September 2013 - 14:28
رمز الوثيقة: 9763
داخلية أرشيف أخبار صفحة الأردن
إدانة تشريعات تمكن اليهود من الصلاة في المسجد الأقصى
اللجنة التنفيذية العليا لحماية الوطن ومجابهة التطبيع في الأردن؛
إدانة تشريعات تمكن اليهود من الصلاة في المسجد الأقصى
شجبت اللجنة التنفيذية العليا لحماية الوطن ومجابهة التطبيع في الأردن سن تشريعات تمكن اليهود من الصلاة في المسجد الأقصى المبارك ، والتوجه لتقاسم زماني ومكاني للصلاة فيه على نحو ما حصل للمسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل.
الجبهة العالمية للمستضعفين - شجبت اللجنة التنفيذية العليا لحماية الوطن ومجابهة التطبيع في الأردن سن تشريعات تمكن اليهود من الصلاة في المسجد الأقصى المبارك ، والتوجه لتقاسم زماني ومكاني للصلاة فيه على نحو ما حصل للمسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل.

وبحسب موقع "الجورنال" المصري، استنكرت اللجنة – في بيان أصدرته اليوم الأحد – إجراءات الكيان الإسرائيلي المتلاحقة بحق الأقصى المتمثلة في الاقتحامات المستمرة ، وإقامة الصلوات التلمودية فيه ، ومحاصرة المصلين داخله، والاعتداءات عليهم باستخدام القنابل الغازية والرصاص المطاطي ، وحرمان من تقل أعمارهم عن ٥٠ عاما من الوصول إليه ، ومنع بعض الرموز الفلسطينية بمن فيهم سكان القدس الشريف من الاقتراب منه.

ودعت ، النظام الرسمي العربي إلى اتخاذ مواقف “حازمة” إزاء هذه السياسة العنصرية وذلك بتجميد العمل بالاتفاقيات الموقعة معه ، على طريق إعلان بطلان الاتفاقيات التي تم توقيعها بين بعض الحكومات العربية وإسرائيل.

وطالبت اللجنة ، السلطة الفلسطينية بوقف المفاوضات ، والتخلي عن النهج التفاوضي الذي أثبت أن المستفيد الوحيد منه هو إسرائيل التي تتخذ منه ستارا لمزيد من التهويد والاستيطان..كما طالبت القوى الوطنية الفلسطينية بالسعي “الجاد” لإنهاء الانقسام وتعزيز الوحدة الوطنية على برنامج وطني نضالي.

وناشدت المجتمع الدولي بضرورة رفع الصوت عاليا ضد السياسة “العنصرية الصهيونية” ، واتخاذ القرارات الجادة إزاء استخفاف إسرائيل بالقرارات الدولية وميثاق الأمم المتحدة ..فيما أهابت بجماهير الأمة العربية والإسلامية للتحرك “الجاد” لاستنكار إجراءات الاحتلال وللتضامن مع الأشقاء في فلسطين وإحكام المقاطعة والتصدي للممارسات التطبيعية.
Share/Save/Bookmark