کاریکاتور/ إعتقال أمراء سعوديين ورئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري في السعودية

اللواء قاسم سلیماني في رسالة الى سماحة قائد الثورة الاسلامیة: أعلن اجتثاث شجرة داعش الخبیثة

قاسم سليماني..”الجندي المجهول” في انتصارات العراق وسوريا على داعش!

أنصار الله: لا حماية لعدوان همجي موغل في الوحشية من صواريخنا والميدان كفيل بالرد

محمد بن سلمان يسرق اموال الامراء السعوديين!

ليبرمان: الأسد حسم المعركة ضد داعش

خطة امريكا لتقسيم السعودية الى 4 دول!

بالصور/ الحرب في اليمن

المجموعات المسلحة تخرق 12 مرة لنظام وقف الاعمال القتالية في سوريا

سوريا تعد العدة للمواجهة إن لم تخرج الولايات المتحدة من أراضيها

الخارجية: العراق يتحفظ على الفقرتين الخاصتين بحزب الله في اجتماع القاهرة

لماذا انتقل قاسم سليماني إلى غرفة البوكمال؟

مصير الحشد الشعبي بعد طرد “داعش”؟!

الأوبزرفر: بن سلمان وصهر ترامب يشكلان مزيجا خطرا

بالفیدیو: لماذا یکره الإیرانیون سیاسات الولایات المتحدة الأمریکیه

بلومبيرغ: ايران هي أقوى قوة اقليمية في الشرق الأوسط

نهاية داعش.. التائهون فى الأرض بحثاً عن “وهم الخلافة”.. ماذا تفعل 110 دول مع أكثر من 19 ألف مقاتل عائدين من رحلة الإرهاب؟.. هل تنتهى محاولات قوى

بالخريطة … تحرير ثلاث قرى جنوب حلب

السيد حسن نصر الله و حزب الله صمّام الامان و الثبات الوطني في لبنان و المنطقة

التهديدات السعودية ضد ايران وحزب الله..دعاية هشة

Saturday 21 October 2017 - 13:14
رمز الوثيقة: 79047
داخلية أرشيف چند رسانه ای صفحة أخبار جبهة المستکبرين
كاريكاتور: قدرة الحشد الشعبي على إعمار العراق في مرحلة ما بعد داعش
كاريكاتور: قدرة الحشد الشعبي على إعمار العراق في مرحلة ما بعد داعش
بالنظر إلى المتطلبات الأمنية والاقتصادية في العراق بعد داعش، يمكن اعتبار الحشد الشعب من العوامل المهمة في تحديد المستقبل السياسي والعسكري للعراق. لقد كانت مكافحة الإرهاب، ولا سيما محاربة تنظيم داعش في العراق خلال العام الماضي عملية مثمرةً جدّاً، إذ يمكن اعتبار نجاح القوات العراقية في استعادة المناطق الرئيسية التي كانت تحت سيطرة داعش في محافظات نينوى وصلاح الدين والأنبار نهاية لفشل الجيش العراقي.
الجبهة العالمية للمستضعفين - إن دور الحشد الشعبي في هذا الصدد بارزٌ جدّاً ولا يمكن إنكاره. ولهذا السبب، كانت هذه القوات عرضة لسلسلة من الهجمات والإتهامات من قبل أعداء العراق. وبعد أن شُكّلت هذه القوات بفتوى من المرجعية الدينية في العراق، توطدت شرعيتها السياسية من خلال إضفاء الطابع الرسمي عليها بقرار صادر عن البرلمان. ومع ذلك لم يستسلم أعدائهم.
هذا وأظهر الحشد الشعبي تصميماً وإيماناً عميقين على أنه قادر، حتى بعد أزمة داعش، أن يكون في خدمة المجتمع العراقي.



-iuvmpixel
Share/Save/Bookmark